حكومة اليمن تبلغ غروندبيرغ تمسكها بالمرجعيات الثلاث لحل الأزمة

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أبلغت الحكومة اليمنية، الجمعة، المبعوث الأممي الجديد هانس غروندبرغ، تمسكها بالمرجعيات الثلاث لحل أزمة البلاد.

جاء ذلك في تصريحات لوزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك، في أول لقاء له مع المبعوث الأممي الجديد هانس غروندبيرغ، في العاصمة السعودية الرياض، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وخلال اللقاء، أكد بن مبارك دعم حكومة بلاده للمبعوث الأممي وتسهيل مهامه بما يخدم تحقيق السلام وإنهاء الانقلاب والحرب، واستعادة الدولة.

وتطرق الوزير إلى آفاق الحل السياسي والنهج الذي يجب أن يتبع للوصول إلى سلام دائم وعادل في البلاد، مسلطا الضوء على الدور الإيراني التخريبي في اليمن والمنطقة، بحسب المصدر.

وشدد بن مبارك على أن "المرجعيات الثلاث المتفق عليها، وعلى رأسها القرار 2216، ستظل أساساً لتحقيق سلام عادل وشامل يضمن تحقيق المساواة بين جميع اليمنيين، ونبذ العنف والاستقواء بالقوة، واحتكار السلاح بيد الدولة، والاحتكام لخيارات الشعب اليمني من خلال العودة إلى المسار الديمقراطي".

والمرجعيات الثلاث يرفضها الحوثيون، وهي المبادرة الخليجية (2011) ونتائج مؤتمر الحوار الوطني (2013-2014) وقرارات مجلس الأمن الدولي، خصوصا القرار رقم 2216 (يلزم الحوثيين بترك المناطق الخاضعة لهم وتسليم سلاحهم).

بدوره، أكد المبعوث الأممي أنه سيعمل على إيجاد أفضل السبل لتقييم الجهود السابقة والتغلب على التحديات القائمة، والاستماع إلى الجميع، بما يضمن المضي قدماً لتحقيق السلام في اليمن ودعم تطلعات الشعب التواق إلى الأمن والسلام والاستقرار، وفق الوكالة.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!