إضراب لجمعية الصرافين احتجاجا على انهيار العملة

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلنت “جمعية الصرافين” في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، جنوبي البلاد، إضرابا شاملا عن العمل، ابتداء من اليوم الأربعاء، احتجاجا على انهيار العملة التي شهدت تراجعا قياسيا.

وقالت الجمعية في بيان: ”بعد أن استنفدنا كافة الوسائل والإمكانيات لوقف انهيار العملة، فإننا نوجه كافة شركات ومؤسسات ومنشآت الصرافة في جميع المحافظات بالإضراب الشامل ابتداء من اليوم”.

يأتي القرار، في ظل استمرار تدهور الاقتصاد اليمني، جراء تواصل تراجع العملة المحلية إلى أدنى مستوى في تاريخها، ما تسبب بارتفاع حاد في الأسعار وسط حالة سخط شعبي.

ومساء الثلاثاء، وصل سعر الدولار الواحد إلى أكثر من 1100 ريال، بعد أن كان مطلع العام 2015 يساوي فقط 215 ريالا يمنيا، و1050 ريالا في تعاملات الأسبوع الماضي.

وزاد البيان: ”نقف إلى جانب الشعب في المطالبة بتصحيح الوضع الاقتصادي ومعالجة انهيار العملة، وتحسين الوضع الإنساني والمعيشي”.

وبينما لم يورد البيان مدة الإضراب عن العمل، إلا أنه اعتبر الخطوة، ”نابعة عن إيماننا بعدالة مطالبنا، واعتبارها أولويات لا يمكن العدول عنها”.

ومنذ أيام، تشهد عدن احتجاجات شعبية تطالب بوقف انهيار العملة وتدهور الوضع الإنساني والمعيشي، وسط عجز البنك المركزي عن وقف تدهور العملة التي بلغ مقابل الدولار في المناطق الخاضعة للحوثيين نحو 600 ريال.

ومنذ أشهر، تمارس الحكومة اليمنية مهامها من العاصمة السعودية الرياض ومحافظات يمنية أخرى مثل حضرموت وشبوة، إثر توتر العلاقة مع المجلس الانتقالي الجنوبي في العاصمة المؤقتة عدن.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!