مقتل أكثر من 60 عنصرا من ميليشيا الحوثي في مأرب

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

تجددت المعارك اليوم الأربعاء في محيط مأرب شمال اليمن، بين قوات الجيش والمقاومة اليمنية وميليشيات الحوثي.

 

وأوضح مصدر عسكري أن غالبية الاشتباكات شنت خلال الساعات الـ 24 الماضية بمحيط المدينة الاستراتيجية في شمال اليمن.

 

كما أضاف لوكالة "فرانس برس" أن أكثر من 60 من الحوثيين لقوا حتفهم في غارات جوية، فيما سقوط 18 قتيلا من القوات الشرعية خلال الـ 48 ساعة الماضية. وقال إن الحوثيين "شنوا هجمات متزامنة أمس استمرت حتى فجر اليوم الأربعاء" مشيرا الى أن قوات الحكومة اليمنية تمكنت من صد تلك الهجمات.

 

أتى ذلك، بعد أن عمدت الميليشيات إلى استقدام تعزيزات بشرية على مدى اليومين الماضيين، من أربع محافظات يمنية تخضع لسيطرتها ونقلتهم إلى جبهات مأرب.

 

هجمات متتالية

يذكر أن الجيش اليمني كان أعلن الأسبوع الماضي أيضا أن الميليشيات تكبدت خسائر عدة في محاولاتها المستمرة التقدم باتجاه المدينة.

 

ومنذ فبراير الماضي، يشن الحوثيون الموالون لإيران حملات وهجمات عسكرية متتالية من أجل التقدم نحو مأرب، رغم مناشدات الأمم المتحدة وواشنطن، فضلا عن منظمات إنسانية وقف تلك الهجمات، خوفاً على آلاف النازحين في المحافظة.

 

إلا أن الميليشيات التي لم تنجح من تحقيق تقدم وسط مقاومة شعبية وعسكرية لها، تواصل هجماتها طمعاً بالسيطرة على المدينة الواقعة في محافظة غنية بالنفط.

 

 

 

الحدث نت

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!