صورة قبل تنفيذ حكم الإعدام بحق المتهمين في قضية الشاب عبدالله الأغبري.

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

نفُذ صباح اليوم الاثنين حكم الإعدام رمياً بالرصاص ضد قتلة الشاب عبدالله قائد الأغبري، بساحة السجن المركزي في صنعاء

وقال محامي عائلة الأغبري، وضاح قطيش، إن حكم الإعدام تم وسط اجراءات أمنية مشددة وبحضور أولياء الدم وحضور وكيل نيابة شرق الأمانة.

وأضاف في منشور له على صفحته في “فيسبوك”، إنه “تم قراءة الحكم قبل التنفيذ، وقام بعض التجار وفاعلي الخير وأولياء أمور المحكوم عليهم من أجل محاولة أخيرة للعفو عن دم الشهيد، فاختار أولياء الدم الاحتماء بإنصاف العدل، وتم إعدام المحكوم عليهم الأربعة وارتقت أرواحهم إلى السماء”.

والمحكوم عليهم هم: عبدالله حسين ناصر السباعي، وليد سعيد الصغير العامري، محمد عبدالواحد محمد الحميدي، ودليل شوعي محمد الجربة.

وحسب مانشرتة صحيفة الشارع فقد قالت ” مصادر مطلعة، أن السلطات الأمنية الخاضعة لسيطرة المليشيا منعت تصوير عملية الإعدام، باستثناء السماح لقناة المسيرة التابعة للحوثيين، مرجحة أن تقوم القناة لاحقاً بنشر مشاهد من تنفيذ حكم الإعدام.

إلى ذلك أكد وهيب الأغبري، شقيق المجني عليه، في تسجيل مرئي، أنه تم تنفيذ حكم الإعدام بحق القتلة وفقاً للشرع والقانون، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن عائلته تقدّر كل مساعي الوساطة التي ظلت تطالب بالعفو عن المحكومين بالإعدام، منذ صدور الحكم

 

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!