صحيفة: مليشيا الحوثي تسيطر على كامل مديرية رحبة جنوب مأرب وقبائل مراد تحمل “الشرعية” المسؤولية

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

كشفت مصادر عسكرية في محافظة مأرب، شمالي شرق البلاد، اليوم السبت، عن سقوط كامل مديرية رحبة في الجبهة الجنوبية، بيد مليشيا الحوثي. بعد أربعة أيام على الأقل من المواجهات الضارية مع القوات الحكومية.

ونقلت صحيفة “الشارع” عن المصادر، إن المليشيا الحوثية تمكنت من السيطرة على منطقة الكولة مركز المديرية، وعدد من المناطق والقرى فيها، في حين انسحبت القوات الحكومية والمقاومة الشعبية إلى مناطق بقثة، وحيد آل أحمد.

وأوضحت المصادر، أن المواجهات لا تزال على أشدها حتى الأثناء، في بقثة وحيد آل أحمد، أخر مناطق رحبة، حيث تواصل المليشيا الحوثية هجماتها المكثفة للسيطرة عليهما.

وكانت القوات الحكومية، وفق ما ذكرته مصادر متطابقة، نفذت كمينا محكما، على تعزيزات حوثية في المديرية ذاتها مساء أمس، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر المليشيا الحوثية، بينهم قيادات بارزة.

وأفادت المصادر، أن من بين القتلى القيادي الحوثي ماهر محمد عبدالكريم الحوثي، نجل وزير داخلية الحوثيين، وإصابة شقيقه حسين عبدالكريم الحوثي، إضافة إلى المعين من قبل المليشيا قائدا للحرس الجمهوري المدعو عبدالخالق الحوثي.

وتزامنت مواجهات الجبهة الجنوبية، مع احتدام المعارك بين الطرفين في الجبهة الغربية، أشدها تركزت في جبهتي الكسارة، والمشجح، بمديرية صرواح. كما شهدت منطقة القفلات، ووادي ذنه، إلى الشرق من المديرية، استمرار للمواجهات، إثر الهجمات الحوثية المستمرة للتقدم صوب مدينة مأرب.

إلى ذلك، حملت مصادر قبلية القوات الحكومية مسؤولية سقوط مديرية رحبة، بيد مليشيا الحوثي، بعد أن كانت سيطرت عليها الأسابيع الماضية. مشيرةً إلى تعرضها لخذلان كبير من قبل الشرعية في السلاح والذخائر والمقاتلين.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!