مقتل قائد عسكري حكومي في تفجير عبوة ناسفة استهدف سيارته بمحافظة عدن

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قُتل قائد عسكري حكومي، السبت، إثر تفجير بعبوة ناسفة استهدف سيارته بمحافظة عدن جنوب اليمن، وفق مصدر عسكري وشهود عيان.

وقال الناطق باسم "جبهة آل حميقان" (تابعة للحكومة) عامر الحميقاني، للأناضول، إن قائد "جبهة الحازمية" في محافظة البيضاء (وسط) اللواء موسى محسن المشدلي، ، قُتل في تفجير عبوة ناسفة استهدف سيارته بمديرية دار سعد في عدن، وأصيب عدد من مرافقيه.

وأضاف: "يُعد المشدلي من رجال الدين السلفيين، ومن مؤسسي المقاومة الشعبية في البيضاء، وشارك في القتال ضد الحوثيين في أكثر من مكان".

ولفت إلى أن "مليشيا الحوثي حاولت أكثر من مرة استهدافه تارة عبر الطيران المسيّر أو زرع الألغام، إلا أنه كان ينجو من ذلك، قبل أن يلقى حتفه اليوم بعدن".

وأفاد بأن "المشدلي تواجد في عدن منذ عدة أيام لزيارة بعض جرحى المقاومة في بعض مستشفيات المدينة، بالإضافة إلى لقائه مع قيادة التحالف العربي في مقرها بالمدينة".

وقال سكان محليون في أحاديث منفصلة للأناضول، إن عدد من المواطنين حاولوا إسعاف الراحل، إلى مستشفى "الوالي" بمدينة المنصورة، إلا أنه فارق الحياة قبل وصوله للمستشفى.

وأوضح السكان، أن الانفجار تسبب في حالة رعب وخوف شديد بين أوساط السكان لوقوعه في شارع عام، وفي منتصف النهار، حيث تتسارع حركة السيارات والمارة.

وتشهد العاصمة عدن، الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي، منذ أغسطس/ آب 2019، بين الحين والآخر عددا من التفجيرات والاغتيالات التي تطال عادة قيادات أمنية وعسكرية ورجال دين وأفراد من المقاومة.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!