قبل إجراء الانتخابات المبكرة المقررة في العاشر من الشهر المقبل .. سباق الرئاسات الثلاث ينطلق في العراق

قبل _WEEK 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

في سابقة هي الأولى من نوعها منذ إجراء أول انتخابات برلمانية في العراق عام 2005 إلى آخر انتخابات عام 2018، انطلق قبل إجراء الانتخابات المبكرة المقررة في العاشر من الشهر المقبل سباق الرئاسات الثلاث.

وطبقاً لما يجري في كواليس الكتل والغرف المغلقة، فإن البحث جارٍ عن أسماء متداولة يجري الحديث عنها للترشح لمنصب رئيس الوزراء؛ كونه المنصب التنفيذي الأول في البلاد.

 

وفي حين تنهمك اللجنة السباعية الشيعية التي تضم ممثلين عن القوى الشيعية الرئيسية (دولة القانون، بدر، التيار الصدري، النصر، العصائب، الفضيلة، عطاء) في تداول أسماء عدة للمنصب، وتحديد مواصفات رئيس الوزراء المقبل، برز من بين الأسماء المرشحة للمنصب رئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي، وقاسم الأعرجي، وعدنان الزرفي، ومحمد شياع السوداني.

في المقابل، لا تزال الخلافات السنية - السنية والكردية - الكردية تحول دون حسم اسم المرشح لرئاسة الجمهورية (الكردي) ورئيس البرلمان (السني).

وبقدر ما يبدو الأمر أكثر انضباطاً في الوسط الشيعي بالقياس إلى الوسطين السني والكردي، فإن قوى منافسة لزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، داخل الوسط الشيعي السياسي تريد أن يكون ترشيح رئيس الوزراء من خلالها. لكن عودة الصدر إلى السباق الانتخابي أعادت الجميع إلى المربع الأول؛ إذ يريد أن يكون رئيس الوزراء صدرياً، سواء بالانتماء إلى خط الصدر أو بترشيح مباشر منه.  

 

 

الشرق الاوسط

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!