إصابة قائد عسكري رفيع في الانتقالي بطلق ناري

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أصيب قائد قوات التدخل السريع بمحافظة أبين جنوبي اليمن عبد الرحمن الشنيني، بطلق ناري نقل على إثره إلى مستشفى في عدن.

وقال مصدر مقرب من أسرة الشنيني، للأناضول، مفضلا عدم نشر اسمه، إن الأخير "أصيب بطلقة نارية اخترقت صدره قرب منزله في مدينة جعار بأبين".

وأوضح أن الشنيني، الذي يشغل أيضا منصب نائب قائد قوات الحزام الأمني في أبين (تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي)، نقل على إثر ذلك إلى قسم العناية المركزة بأحد مستشفيات محافظة عدن القريبة (جنوب).

وأضاف أن "قياديين في المجلس الانتقالي (لم يفصح عن أسمائهم)، يتابعون إجراءات نقل الشنيني إلى الخارج بصورة عاجلة، نظرا لصعوبة حالته الصحية"، دون تفاصيل.

وسبق أن تعرض الشنيني لمحاولة اغتيال قبل 4 سنوات، في هجوم مسلح من عناصر يشتبه بانتمائهم لتنظيم "القاعدة"، شرق مدينة شقرة الساحلية، قتل على إثره 2 من مرافقيه وأصيب هو و3 آخرين بإصابات خطيرة.

كما أصيب بإصابات بليغة نقل على إثرها للعلاج في الخارج، أثناء خوضه المعارك في صفوف المجلس الانتقالي ، ضد قوات الحكومة الشرعية، شرقي أبين، قبل عام ونصف.

وبينما لا تعرف أسباب تعرض الشنيني لإطلاق نار، لم يصدر عن الانتقالي أي تعليق على الحادثة حتى الساعة 13:15 (تغ).

وتخضع مدينتا جعار والعاصمة زنجبار (كبريات) مدن محافظة أبين، لقوات الانتقالي، الذي يتحكم أيضا على العاصمة عدن، وأجزاء من محافظات لحج والضالع (جنوب).

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!