مقتل جنديين في هجوم مسلح على حاجز تفتيش شرق أبين جنوبي اليمن

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قتل جنديان يمنيان، الأربعاء، جراء هجوم نفذه مسلحون مجهولون على حاجز أمني بمحافظة أبين، جنوبي البلاد.

ونعت شرطة محافظة أبين، في بيان، الجنديين الخضر علوي حسين ووديان علوي قاسم، بعدما قتلا في الهجوم بمديرية لورد في المحافظة.

وقال البيان: "الجنديان كانا يؤديان واجبهما الوطني في تأمين المواطنين والمسافرين".

ولفت أن "الهجوم جاء عقب ضربات موجعة وجهتها الأجهزة الأمنية للعصابات المسلحة (لم تحدد هويتها) التي تسعى إلى خلخلة الأمن عبر الأعمال الإرهابية والتهريب".

وتوعدت الشرطة "بملاحقة الجناة والاستمرار في ملاحقة العصابات الممولة وكل الذين تلطخت أيديهم بدماء الأبطال من قوات الأمن"، دون تفاصيل.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن مصدر في السلطة المحلية بمحافظة أبين، قوله، إن مسلحين مجهولين أطلقا النار على أفراد حاجز تفتيش "الفيض" في منطقة العين بمديرية لودر شرق أبين.

وأوضح أن الهجوم أسفر عن مقتل جنديين هما، الخضر علوي حسين وديان قاسم امطلي.

وأضاف بأن قوات الأمن نفذت انتشاراً لتعقب المنفذين اللذين فرا بعد مهاجمتهما الحاجز الذي يتولى تأمين الطريق.

وأشار إلى أن الهجوم يأتي غداة حملة أمنية في مديرية أحور الساحلية شرق أبين، لتحرير جندي ينتمي لقوات الأمن الخاصة إثر اشتباكات مع مسلحين اختطفوه لمبادلته بمهرب أسلحة صومالي الجنسية قبضت عليه الأجهزة الأمنية اليمنية منتصف الشهر الماضي.

وفي 2 تموز/ يوليو الماضي، سيطرت قوات الحكومة المعترف بها دولياً على مدينة لودر إثر اشتباكات مع أخرى تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المشكل في العاصمة المؤقتة عدن جنوب اليمن، أوقعت 4 قتلى وعدداً من الجرحى، على خلفية رفض مدير أمن المدينة الموالي للمجلس قرار إقالته وتسليم المقر الأمني إلى خلفه المعين من وزير الداخلية اليمني اللواء الركن، إبراهيم حيدان.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!