وزير يمني سابق يكشف عن أكبر صفقة فساد في حكومة معين عبدالملك (وثيقة)

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

اتهم وزير النقل السابق صالح الجبواني، رئيس الوزراء، معين عبدالملك، بالتورط في صفقة فساد تجاوزت كل الخطوط الحمراء.

وقال الجبواني، في تغريدة على تويتر، رصدها محرر “المشهد الدولي”، إن رئيس الوزراء معين عبدالملك، استلم خمسة مليون دولار من التاجر "حرمل"، مقابل السماح بإدخال شحنة أسمدة تابعه لشركة حرمل للتجارة.

ونشر الجبواني مذكرة صادرة رئاسة الوزراء تفيد بموافقة رئيس الوزراء على إدخال شحنة السماد الخاصة بشركة حرمل للتجارة، واستكمال الاجراءات اللازمة لدخول الشحنة وتوزيعها.

وعلق الجبواني على الوثيقة قائلا: "التاجر حرمل يعمل في مناطق الحوثيين بل من يقول أنه متحوث دفع خمسة مليون دولار لرئيس الوزراء معين عبدالملك مقابل السماح بإدخال شحنة السماد المبينة في المذكره أدناه".

وأضاف الجبواني: "كنا نمنع السماد بإعتباره ماده كيميائية ممكن تدخل في بعض الصناعات الخطيره لكن معين الفاسد تجاوز كل الخطوط الحمراء".

وبحسب الوثيقة الصادرة عن رئاسة الوزراء بتاريخ 30 يونيو 2021م، فإن رئيس الوزراء وجه وزير الزراعة والري، باستكمال الاجراءات اللازمة لدخول الشحنة وتوزيعها على المزارعين في المناطق المحررة، تحت إشراف وزارة الزراعة وفق ضوابط مشددة، والتنسيق مع الجهات المعنية لوضع آلية لاستيراد احتياجات القطاع الزراعي من الأسمدة وبما يراعي توفيرها بأسعار معقولة للمستفيدين.

تجدر الإشارة إلى أن أسعار الأسمدة في اليمن شهدت ارتفاعا جنونيا، حيث ارتفع سعرها خلال سنوات الحرب بنسبة تصل إلى أكثر من 700%، وذلك بعد منع قوات التحالف دخول أصناف منها إلى البلاد خشية استخدامها من قبل الحوثيين في الأغراض العسكرية، وهو ما خلق أزمة زراعية ضاعفت من معاناة المزارعين في اليمن والذين يقدرون بـ 53% من الأيادي العاملة.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!