الولايات المتحدة.. انقطاع الكهرباء عن 200 ألف شخص وبايدن يحذر من دمار هائل جراء إعصار “إيدا”

قبل 2 شهر | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

أعلنت شركة الكهرباء في منطقة باتون روغ بولاية لويزيانا الأمريكية أنها تسعى لإعادة التيار الكهربائي لعملائها فور حلول الظروف الملائمة للعمل، نظرا لشدة الرياح وإعصار ”إيدا”.

وأفادت الشركة بأن ما لا يقل عن 200 ألف شخص أصبحوا بدون كهرباء في لويزيانا مع وصول الإعصار إيدا إلى اليابسة.

وحذر الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الأحد من أن الإعصار إيدا يشكل خطرا داهما على الحياة.

وأفاد بايدن بإمكانية حدوث دمار هائل يتمثل في انقطاع التيار الكهربائي لأسابيع في مناطق ساحل الخليج الأمريكي.

وكان الرئيس الأمريكي قد أعلن أنه تحدث مع حكام الولايات في منطقة خليج المكسيك ونسق مع مؤسسات الكهرباء لإعادة التيار الكهربائي بعد إعصار ”إيدا”.

وأفاد بايدن لموظفي الوكالة الاتحادية لإدارة حالات الطوارئ بأن ”إيدا” يتحول إلى عاصفة خطيرة جدا جدا”.

ويقترب إعصاران قويان في المحيطين الهادئ والأطلسي من سواحل الولايات المتحدة، ما أسفر عن إطلاق استعدادات واسعة النطاق في عدد من الولايات الجنوبية للبلاد.

وفي المحيط الهادي، أكد مركز الأعاصير الوطني الأمريكي (NHC) يوم السبت أن إعصار ”نورا” الذي يقع الآن على بعد نحو 230 ميلا (370 كلم) جنوبي غربي سواحل المكسيك يزداد قوة وتحول من فئة عاصفة استوائية إلى إعصار (أي فئة أخطر).

وحسب توقعات المركز، من المتوقع أن يبلغ الإعصار الذي تصل سرعة رياحه 120 كلم في ساعة سواحل المكسيك في وقت لاحق من اليوم أو غدا، ثم سيتوجه إلى خليج كاليفورنيا غدا الأحد والاثنين.

بالتزامن مع ذلك، تستعد المناطق الجنوبية للولايات المتحدة لوصول إعصار ”إيدا” الذي يقترب من سواحل البلاد في جنوب شرقي خليج المكسيك.

ومن المتوقع أن يتحول ”إيدا” الذي تصل سرعة رياحه حاليا نحو 130 كلم في ساعة حسب NHC، إلى عاصفة شديدة الخطورة من الفئة الرابعة لدى بلوغه سواحل أمريكا أواخر الأسبوع الجاري، ما دفع سلطات ولاية لويزيانا إلى إعلان حالة الطوارئ.

وحذرت هيئة الأرصاد الوطنية من أن ”إيدا” الذي من المتوقع أن ترافقه أمطار غزيرة وفيضانات عارمة قد يلحق أضرارا واسعة بلويزيانا وولاية ميسيسيبي المجاورة.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!