الزمالك يرفض قرار إيقاف “شيكابالا” ويحتفظ بحق الرد

قبل شهر 1 | الأخبار | رياضة
مشاركة |

أصدر نادي الزمالك المصري لكرة القدم بيانا أكد فيه رفضه لقرار لجنة المسابقات في الاتحاد المصري إيقاف لاعبه محمود عبد الرازق ”شيكابالا”.

وجاء في البيان: ”تعلن اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك برئاسة الكابتن حسين لبيب، انطلاقا من مسؤوليتها تجاه النادي وجماهيره واحتراما لقيمه ومبادئه رفضها التام للقرارات الصادرة من رئيس اللجنة المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم بشأن النادي ولاعبيه والتي جاءت مخالفة لكل اللوائح والقوانين بصورة غير مسبوقة. وتحتفظ اللجنة بحقها في اتخاذ كل الإجراءات لمواجهة هذه القرارات الباطلة على جميع الأصعدة، مهما كانت التداعيات وسوف يتم الإعلان عما يتم اتخاذه من خطوات بما يحفظ حقوق النادي وأبنائه”.

وقررت لجنة المسابقات في الاتحاد المصري، الأحد، إيقاف ”شيكابالا” ثمانية 8 أشهر وتغريمه 500 ألف جنيه (حوالي 32 ألف دولار) لتكرار إثارة الجماهير وشتم الاتحاد وعدم احترام مراسم التتويج والتجاوز اللفظي والاحتكاك بمسؤولي النظام والاتحاد، وذلك عقب مباراة فريقه أمام البنك الأهلي في ختام مباريات الدوري.  

وكان اللاعب قد دخل في مشادة لفظية مع أحمد مجاهد، رئيس اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة، قبل مراسم تتويج ناديه بدرع الدوري للمرة الـ13 في تاريخه، لإصرار ”شيكابالا” على دخول زوجته وابنه وزوجات زملائه وعدد من اللاعبين الشباب في فريق الزمالك لحضور مراسم التتويج الرسمية أثناء تسلم درع الدوري.

ورفض مجاهد طلب ”شيكابالا” ليتطور الأمر بين الطرفين وكاد يصل لحد الاشتباك بالأيدي من قبل اللاعب، لولا تدخل أفراد الأمن ومسؤولي نادي الزمالك وأفراد العلاقات العامة في اتحاد الكرة. 

وفي المقابل، رفض اللاعب تسلم الدرع، واضطر مجاهد لتسليمه لحسين لبيب، رئيس اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك.  

كما قررت لجنة المسابقات تغريم نادي الزمالك 100 ألف جنيه (حوالي 7 آلاف دولار) للهتاف الجماعي والسباب ضد عناصر اللعبة أثناء وبعد مباراته أمام البنك الأهلي، و100 ألف جنيه أخرى لنزول أعداد زائدة أثناء الشوط الثاني من المباراة نفسها، ما أدى إلى توقفها 3 دقائق، وإيقاف حازم إمام، لاعب الزمالك، 4 مباريات وتغريمه 100 ألف جنيه لسلوك غير رياضي.  

من جهته، أصدر نادي الزمالك بيانا رسميا لتوضيح موقفه من الأزمة ومحاولة تبرئة قائده مشددا في أبرز ما جاء فيه على احترام جميع مسؤولي المنظومة الرياضية، وقال القائمون: ”نرفض أي موقف اعتبر دون قصد إساءة للغير، وفي المقابل نطالب كل الأطراف ذات صلة بما في ذلك الاتحاد المصري لكرة القدم الاطلاع بمسؤولياتهم، ومن أهمها إجراء تحقيق شامل منصف ومحايد بشأن تلك الوقائع يؤخذ فيها بعين الاعتبار الحالات المماثلة بما يدرأ شبهة الانحياز والكيل بمكيالين وحتى يتسنى اتخاذ قرارات عادلة تحفظ حقوق كل الأطراف”.

كما أعلن النادي عن ”فتح تحقيق شامل حول الواقعة للوقوف على كافة الحقائق ويرحب النادي بمشاركة كل الأطراف ذات صلة في التحقيقات، وبالمشاركة في أي تحقيق تُجريه جهة مختصة وإعلان النتائج وفق أعلى معايير المهنية والشفافية”.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!