وزير الصحة يوجه بفتح مركز الحجز الصحي في عدن ووزير الخدمة المدنية الوالي يرفض فتح المركز ويرد على الوزير ( وثيقة )

قبل 3 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أظهرت وثيقة رسمية موجهة من وزير الصحة اليمني الدكتور قاسم بحيبح صادرة قبل اسبوع ، بضرورة إعادة تفعيل كافة مراكز العزل والاستفادة منها لمواجهة ماقال انها موجة ثالثة من جائحة كورونا بدأت بالإنتشار في البلد.

 

وتضمنت الوثيقة مخاطبة من مدير مستشفى الجمهورية الدكتور احمد الجرباء عطفا على توجيهات الوزير، يطالب فيها بتسليم مركز عزل د. محسن بن همام بالمستشفى للطاقم الطبي السابق، للاستفادة منها ومواجهة الوباء.

 

وتداولت مصادر اعلامية أنباءا عن رفض القائم باعمال رئيس هيئة مستشفى الجمهورية الدكتور سالم الشبحي تسليم المركز للطاقم السابق لاعادة تفعيله وافتتاحه، لاسيما عقب خروج طاقم منظمة اطباء بلا حدود من المركز قبل اشهر وعدم التجديد معها.

 

هذا وطبقا لما نشره موقع عدن تايم فقد قال  الدكتور سالم الشبحي "اتفقنا وعملنا حسب برنامج واحد وتحت اشراف وزير الصحة والسكان ومتفقين بما نقوم به، واليوم كان هناك اجتماع ضم الوكيل الاول لوزير الصحة ووزير الخدمة المدنية ومدير مكتب الصحة عدن وأجمعنا على عمل واحد ومتفق عليه".

 

وخرج الاجتماع بعدد من النقاط اهمها:

 

١- نفتح مركز الامل الكمتي هول ويفعل.

 

٢- يوسع نشاط مركز الصداقة ويدعم.

 

٣ - يستفاد من مستشفى عدن العام في حالة الضرورة ان وجدت.

 

٤- نحافظ على مستشفى الجمهورية التعليمي لخدمة الناس والجرحى فهو الصرح الحكومي الوحيد الذي يقدم الخدمات المتنوعة لمختلف التخصصات للمواطنين والجرحى ومركز تدريبي تعليمي.

 

٥- علينا ان نفعل ماهو مغلق لا ان نغلق ماهو شغال وفعال.

 

ولم يرد الشبحي على استفساراتنا التي وضعناها بشأن ما يتداول من إتهامات عن رفضه تسليم المركز لاعادة تفعيله وافتتاحه، واكتفى بالقول: "نحن واثقون باعمالنا وشعبنا يثق بنا، اما اخبار النسخ واللصق والتواصل الاجتماعي فهي ليست رسمية وتعبر عن كاتبها فقط، ونحن مشغولون حاليا ومعانا اجتماعات مع وزراء وقضايا تهم وضعنا الصحي".

 

هذا وكشفت مصادر لموقع المشهد الدولي عن رفض وزير الخدمة المدنية عبدالناصر الوالي فتح مركز عزل الدكتور محسن بن همام في مستشفى الجمهورية التعليمي في عدن وكان رده على وزير الصحة غير موافقين على ذلك 

وفي العاصمة عدن يوجد ثلاثة مراكز عزل خاصة بكورونا وهي الامل بالبريقة ومركز عزل مستشفى الجمهورية والثالث محدود في مستشفى الصداقة، الا أنه حاليا لا يعمل سوى مركز عزل الصداقة فقط، حيث مازال مركزي الامل والجمهورية مغلقين حتى اليوم.

 

وكان الدكتور الشبحي قال الثلاثاء الماضي لعدن تايم   ان مركز الامل بالبريقة سيتم اعادة فتحه وتفعيله بعد ظهر اليوم الاربعاء، الا أن ذلك ايضا لم يتم.

 

مدير مركز الامل الدكتور فضل الكعبي رد لعدن تايم بالقول: "معنا ورشة عمل على مدى يومي الاربعاء والخميس لاعادة تفعيل المراكز الخاصة بالعزل في عدن وحشد الدعم لهم، لاننا بحاجة ماسة للدعم، وسيتم نشر التفاصيل لاحقا".

 

 

مديرة مستشفى الصداقة الدكتورة كفاية الجازعي التي بدورها قالت: " كل يوم ارسل مذكرات بابرز احتياجات المستشفى ومركز العزل ولكن الاستجابة تكاد تكون شبه معدومة للاسف".

 

واضافت: "مركز عزل الصداقة بحاجة الى الدعم وتوفير كافة احتياجاته كونه المركز الوحيد الذي مازال مفتوح حاليا بعدن، ونآمل ان يتم الاستفادة من المراكز الاخرى والاجهزة التي تحتويها لتخفيف الضغط على مركز الصداقة".

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!