طارق صالح يمنح جرحى المقاومة الوطنية سيارة لكل جريح (فيديو)

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

كرّم قائد المقاومة الوطنية العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، اليوم الثلاثاء، جرحى المقاومة الوطنية التي يقودها في الساحل الغربي، سيارة لكل جريح فقد أطرافه.

وحسب إعلام المقاومة الوطنية، ان العميد طارق، قدم 31 سيارة لجرحى المقاومة الذين فقدوا اطرافهم خلال المعارك التي خاضوها مع مليشيات الحوثيين في الساحل الغربي.

ومنح قائد المقاومة الوطنية سيارةً لكل جريح من الجرحى الذين فقدوا أطرافهم، وعددهم 31 جريحًا في سياق الاهتمام والرعاية المتواصلين اللتين يوليهما رئيس المكتب السياسي العميد طارق صالح لجرحى المقاومة الوطنية.

وخلال التكريم، ألقى رئيس المكتب السياسي، كلمةً أشاد فيها بالدور النضالي لمنتسبي المقاومة الوطنية الذين يذودن عن كرامة الشعب وثوابت الجمهورية ضد مليشيا الحوثي السلالية المدعومة من إيران.

وعبر العميد طارق عن فخره واعتزازه بما قدمه جرحى المقاومة الوطنية، ومشيدًا بمناقب الشهداء.

وأكد في كلمته بأن المؤتمر الشعبي العام هو بيتنا الكبير وأن المبادئ التي أسس عليها الزعيم الشهيد الراحل علي عبدالله صالح هذا المؤتمر وهذا البيت الوطني الخالي من الشوائب القادم من تراب الوطن المشروع الوطني الذي خلق بفكرة يمنية لم تأتِ من الخارج أو مستوردة عبر أجندات إقليمية أو دينية أو سياسية أتى من رحم هذا الشعب.

وعبر عن اعتزازه بالذكرى 39 لتأسيس المؤتمر الذكرى الغالية على قلوبنا "وسنظل على المبادئ التي أرساها الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح ما حيينا بإذن الله".

وأكد إننا في المقاومة الوطنية لن نزداد إلا ثباتا وصمودا في مواجهة الحوثي حتى لو لم نبقَ إلا نحن وحيدين في الميدان سنقاتل حتى استعادة عاصمتنا صنعاء ولا غير صنعاء.

وتخللت حفل التكريم الذي اُبتدئ بالسلام الجمهوري ثم آياتٍ من الذكر الحكيم كلمات عدة، أشادت جميعها بالوقفة المسؤولة للعميد طارق صالح إلى جانب جرحى المقاومة الوطنية وأسر الشهداء.

وتقدم الجريح محمد الصلوي باسمه ونيابة عن زملائه بالشكر إلى قيادة المقاومة الوطنية ممثلة بقائدها العميد ركن طارق محمد عبدالله صالح على الاهتمام المتواصل بالجرحى في الداخل والخارج وتكريمهم. 

وأضاف في كلمة باسم الجرحى المكرمين: إن أطرافنا التي فقدناها ليست غالية على هذا الوطن فالوطن أغلى من كل شيء.. 

وتوجه الصلوي برسالة إلى إخوانه وزملائه في الجبهات بالقول: إننا عائدون من أجل استعادة الجمهورية من أجل الكرامة والعزة والشموخ .

من جانبه أكد مدير التوجيه المعنوي بالمقاومة الوطنية العقيد عبدالرزاق الخضمي، أن قائد المقاومة الوطنية يولي الجرحى كل العناية والاهتمام باعتبارهم ركنا أساسيا في منظومة الدفاع الوطني، وكانوا السباقين في اقتحام ساحات الوغى وقهر مليشيا الحوثي الإرهابية.

و نوّه الخضمي بالدور الملحمي لجرحى وشهداء المقاومة الوطنية في معارك الساحل الغربي ضد فلول الكهنوت المدعومة من إيران.

في السياق، أثنى العميد عبدالجبار الزحزوح قائد خفر السواحل في قطاع البحر الأحمر، في كلمة ألقاها خلال الحفل، على الدور المشهود لرئيس المكتب السياسي؛ معبرًا عن فخره واعتزازه بجرحى المقاومة الوطنية وشهدائها الذين ارتقوا في سبيل تحرير اليمن من مليشيا الكهنوت.

وشدد العميد الزحزوج على استمرار المعركة ضد الحوثيين، بصمود الأبطال الذين يقفون في كل الميادين والثغور يدافعون عن بلدهم وحريتهم وكرامتهم في وجه المشروع الفارسي، ويقفون على أهبة الاستعداد للإجهاز على كل المشاريع التي تحيكها مليشيا الحوثي.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!