عمليات إجلاء في جزيرة إيفيا وشمال غرب اثينا مع اندلاع حرائق جديدة

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

تكافح فرق الإطفاء بمؤازرة طائرات قاذفة للمياه حريقين جديدين الاثنين في جنوب جزيرة إيفيا اليونانية وفي شمال غرب اثينا.

وذكرت وكالة الأنباء اليونانية (انا) أن حريق الغابات على إيفيا يتجه نحو منتجع مرماري الساحلي الواقع على مسافة 200 كيلومتر شمال شرق أثينا، حيث تستعد السلطات لإجلاء السكان بالقوارب.

واندلع الحريق الجديد صباح الاثنين، بعد أسبوعين من حريق ضخم أتى على أكثر من 50 ألف هكتار في شمال جزيرة إيفيا.

صباح الاثنين اندلع حريق آخر في فيا على بعد 60 كلم شمال غرب اثينا، في غابة كثيفة كانت احترقت على مدى ستة أيام الأسبوع الماضي قبل أن تتم السيطرة على النيران السبت.

قررت الشرطة اليونانية وقف حركة السير على قسم من الطريق السريع في هذه المنطقة وقامت باجلاء السكان من قريتين على سبيل الاحتياط.

وقال الناطق باسم الحكومة يانيس اوكينومو الاثنين إن "المعركة ضد النيران مستمرة، اينما كان هناك جبهة".

وكان الدفاع المدني أعلن الاحد عن "مخاطر مرتفعة جدا" لاندلاع حرائق الاثنين في العديد من مناطق اليونان.

وقضت الحرائق بالإجمال على أكثر من 116 ألف هكتار من الأراضي في اليونان منذ نهاية تموز/يوليو، في مشاهد مروعة.

وأتت النيران على مئات المنازل ومؤسسات صغيرة في جزيرة إيفيا، على بعد مئتي كيلومتر شمال شرق أثينا، وعلى جزء من بيلوبونيز وضواحي أثينا الكبرى.

وقال يانيس اوكينومو "لقد بدأنا بإصلاح الأضرار وتقديم مساعدة عملية للمنكوبين".

وبقيت فرق الإطفاء المنتشرة بالمئات في اليونان، مع تعزيزات أجنبية، متأهبة في مواجهة خطر عودة انتشار حرائق في جزيرة إيفيا التي تضررت بشدة جراء النيران الأخيرة وفي منطقة أركاديا في شبه جزيرة بيلوبونيز فيما توقعت الأرصاد الجوية هبوب رياح عاتية.

وترتبط الحرائق المتزايدة في كل أنحاء العالم بظواهر مناخية قصوى يعزوها العلماء إلى الاحترار المناخي.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!