مسؤول إيراني: طهران مستعدة لشحن مزيد من الوقود للبنان إذا اقتضت الضرورة

قبل 4 _WEEK | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

قالت إيران يوم الاثنين إنها على استعداد لشحن المزيد من الوقود إلى لبنان إذا اقتضت الضرورة، وذلك بعد يوم من قول زعيم جماعة حزب الله المتحالفة مع طهران إن المزيد من سفن الوقود الإيراني ستبحر قريبا للمساعدة في تخفيف نقص الوقود في البلاد.

وقال سعيد خطيب زاده المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية في مؤتمر صحفي أسبوعي على الإنترنت "نبيع نفطنا ومشتقاته بناء على قراراتنا واحتياجات أصدقائنا. إيران مستعدة لإرسال الوقود مرة أخرى للبنان إذا اقتضت الضرورة".

ويوم الأحد، قال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله إن السفينة الأولى التي تحمل الوقود الإيراني للبنان، والتي أعلنت الجماعة يوم الخميس الماضي أنها على وشك مغادرة إيران، أبحرت بالفعل.

وقال وكالة نور للأنباء، وهي وكالة إيرانية شبه رسمية، الأسبوع الماضي إن شحنات الوقود الإيرانية للبنان، التي تهدف للمساعدة في تخفيف أزمة نقص الوقود الطاحنة، اشتراها رجال أعمال شيعة لبنانيون.

وقال خطيب زاده "نعلن استعدادنا لبيع الوقود للحكومة اللبنانية بالإضافة إلى الوقود الذي اشتراه رجال أعمال شيعة لبنانيون، إذا كانت الحكومة اللبنانية مستعدة لذلك".

وحذر خصوم حزب الله في لبنان من أن هذا التحرك قد تكون له عواقب وخيمة، قائلين إنه قد يؤدي إلى فرض عقوبات على البلد الذي يعاني اقتصاده من الانهيار منذ قرابة عامين.

وتهدف العقوبات الأمريكية على صادرات إيران من النفط، والتي أعاد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب فرضها عندما انسحب من الاتفاق النووي في عام 2018، إلى وقف مبيعات طهران من الخام.

وفرضت واشنطن كذلك عقوبات على حزب الله، الذي أسسه الحرس الثوري الإيراني في عام 1982.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!