بتكوين تتجاوز 50 ألف دولار لأول مرة منذ مايو/أيار

قبل 3 _WEEK | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

ارتفع سعر عملة بتكوين إلى ما يزيد على 50 ألف دولار الاثنين للمرة الأولى منذ ثلاثة أشهر بعد ورود أنباء داعمة لها من شركة "باي بال" العملاقة للدفع ومنصة "كوين بيز" للعملات المشفرة.

وارتفع سعر العملة الافتراضية الأكثر شهرة إلى 50440 في تعاملات آسيا قبل أن يسجّل 50350 دولارا في التعاملات المبكرة في لندن.

وقال المحلل لدى "أيه جي بيل" داني هيوسن "تواصل عملة بتكوين تعافيها الأخير إذ تجاوزت مستوى 50 ألف دولار الذي سجّلته آخر مرة في أيار/مايو رغم أنها لا تزال بعيدة عن مستواها القياسي الذي بلغ 65 ألف دولار في وقت أعلنت +باي بال+ عن خطتها إطلاق منصتها للتداول بالعملات المشفرة في المملكة المتحدة".

وأعلنت "باي بال" أنها ستبدأ السماح اعتبارا من الأسبوع الجاري للمستخدمين في بريطانيا بشراء وامتلاك وبيع العملات المشفرة عبر منصة للدفع الإلكتروني لأول مرة.

ويأتي ذلك بعد خطوات مشابهة قامت بها الشركة العملاقة في الولايات المتحدة في وقت سابق من العام.

وأكدت الشركة الأميركية أن خدمتها الجديدة ستسمح للزبائن في المملكة المتحدة بالاختيار بين أربع أنواع من العملات المشفرة هي "بتكوين" و"إيثريوم" و"لايتكوين" و"بتكوين كاش".

وستكون متاحة عبر تطبيق "باي بال" وموقع الشركة على الإنترنت.

وفي نيسان/أبريل، بدأت خدمة "فينمو" للدفع عبر الهواتف والمملوكة لـ"باي بال" السماح للمستخدمين في الولايات المتحدة بشراء وامتلاك وبيع العملات المشفرة باستخدام التطبيق التابع لها.

وتلقت بتكوين اندفاعة الاثنين بفضل أنباء الأسبوع الماضي بأن "كوين بيز" ستضخ النقود في العملة.

وأفاد المحلل لدى "ماركتس دوت كوم" نيل ويلسون "دعمت الأنباء الواردة الأسبوع الماضي بأن كوين بيز ستشتري نقودا مشفرة بقيمة 500 مليون دولار (427 مليون يورو) لوضعها في كشف ميزانيتها وتخصيص 10 في المئة من الأرباح الفصلية لمحفظة (عملة) مشفرة الثقة" بالعملة.

وسجّلت "بتكوين" ارتفاعا في وقت سابق هذا العام لكنها بدأت تتراجع منذ منتصف أيار/مايو بسبب مجموعة من العوامل بما فيها حملة الصين التي استهدفت سوق العملات المشفرة وقرار رئيس شركة تيسلا إيلون ماسك بالتوقف عن قبولها بسبب مخاوف بشأن التأثير البيئي لعمليات التعدين.

منذ ذلك الحين، أعرب ماسك عن دعمه لعملة بتكوين، فيما أبدى كثير من المستثمرين البارزين الآخرين وبينهم مؤسس تويتر جاك دورسي، عن اهتمامهم أيضا.

وارتفع سعرها الآن بأكثر من 70 في المئة من أدنى مستوياتها في ستة أشهر (أقل من 29 ألف دولار) التي سجّلتها في حزيران/يونيو، فيما تتزايد التكهنات بأن سعرها قد يصل إلى 100 ألف دولار.

لكنها ما زالت بعيدة جدا عن السعر القياسي الذي بلغ أقل بقليل من 65 ألف دولار في نيسان/أبريل.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!