حركة طالبان تحمّل الولايات المتحدة مسؤولية الفوضى بمطار كابل

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

قال مسؤول كبير في «طالبان»، اليوم (الأحد)، إن الولايات المتحدة هي المسؤولة عن الفوضى في مطار كابل، حيث يطالب آلاف الأفغان بإجلائهم.

 

وأوضح أمير خان متقي، وهو أحد المسؤولين في «طالبان»: «أميركا بكل قوتها ومنشآتها... فشلت في إحلال النظام في المطار. يسود سلام وهدوء في كل أنحاء البلاد، لكن هناك فوضى فقط في مطار كابل». وأضاف: «يجب أن يتوقف ذلك في أقرب وقت ممكن».

 

إلى ذلك، ذكر مسؤول آخر من حركة «طالبان» اليوم أن الحركة تسعى إلى توضيح تام لخطة خروج القوات الأجنبية من البلاد. وقال لـ«رويترز» شريطة عدم الكشف عن هويته: «نريد وضوحاً تاماً بشأن خطة خروج القوات الأجنبية».

 

وأضاف المسؤول أن قادة الحركة من المنتظر أن يلتقوا حكام أقاليم سابقين ومسؤولين حكوميين في أكثر من 20 من أقاليم أفغانستان الأربعة والثلاثين خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك لضمان أمنهم والتماساً لتعاونهم. ومضى يقول: «نحن لا نجبر أي مسؤول حكومي سابق على الانضمام لنا أو إثبات ولائه لنا، فلديهم الحق في مغادرة البلاد إذا أرادوا».

 

وأثارت سيطرة «طالبان» السريعة على أفغانستان مخاوف من حملات انتقام وعودة حكمها المتشدد الذي مارسته عندما كانت في السلطة قبل عقدين من الزمان.

 

وزادت الحشود عند مطار كابل كل يوم على مدى الأسبوع المنصرم، مما عرقل عمليات المغادرة مع محاولة الولايات المتحدة ودول أخرى إجلاء الآلاف من دبلوماسييها ومدنييها والعديد من الأفغان.

 

وقال المسؤول: «إدارة الفوضى خارج مطار كابل مهمة معقدة».

 

 

الشرق الاوسط

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!