تعرّف على عدد الأفغان الذين تكدسوا داخل طائرة النقل العسكرية الأميركية أثناء فرارهم من كابول في الصورة الشهيرة التي تناقلتها وسائل الإعلام العالمية

قبل شهر 1 | الأخبار | علوم وتكنولوجيا
مشاركة |

كشفت وزارة الدفاع الأميركية الجمعة أنّ طائرة النقل العسكرية التي أقلعت الأحد من كابول واشتهرت بصورة لمئات الأفغان المكدسين داخلها، حملت على متنها عددا غير مسبوق.

   

وأكدت القيادة العسكرية الأميركية أن الطائرة حملت على متنها 823 مسافرا. وكان التقدير الأوّلي يفيد بوجود 640 أفغانيا نقلوا في حافلات صغيرة فوق المدرج، ولكنّه لم يأخذ في الحسبان 183 طفلاً كانوا في غالبيتهم يجلسون في أحضان أهلهم، وفق توضيح صدر عن القيادة الجوية العسكرية.

ويعدّ الرقم قياسياً لطائرة نقل عسكرية من طراز "سي-17 غلوب ماستر III"، وهو يمثّل أكثر من ضعف قدرتها الاستيعابية.

ولم يحدد البنتاغون عدد أفراد طاقم هذه الطائرة التي أقلعت الأحد في ظروف طارئة.

وأكدت القيادة العسكرية الأميركية أن الطائرة "نقلت بسلام 823 أفغانياً من مطار حامد كرزاي الدولي"، وذلك بعدما سعت الثلاثاء إلى التقليل من جو التسرع والفوضى الذي ساد عمليات الإجلاء.

وقال الجنرال هانك تيلور نيابة عن البنتاغون إن هذه الصورة "تشهد على إنسانية جنودنا في مهمتهم"!!.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!