أردوغان: سنقدم المساعدات الاقتصادية لأفغانستان وسنجري محادثات مع طالبان إذا لزم الأمر

قبل 3 شهر | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن استعداد أنقرة لإجراء محادثات مع قادة حركة "طالبان إذا اقتضى الأمر، متهما العالمين الغربي والإسلامي بـ"عدم إظهار الاهتمام اللازم" بأفغانستان.

وشدد أردوغان في تصريحات للصحفيين بعد صلاة اليوم الجمعة في اسطنبول، على أن دول الغرب لم تبدي الاهتمام المطلوب على مدى عقود بتطوير أفغانستان وأن المجتمع الدولي لم يتحرك على نحو جاد للتعامل مع الأزمة في هذا البلد.

وقال إن "مليارات الدولارات تم إنفاقها على أهداف أخرى، بينما تُرك الشعب الأفغاني بوحده وجها لوجه مع مشاكله".

وذكر الرئيس أن بلده قدم المساعدات للبنية التحتية والفوقية إلى أفغانستان بكل إمكانياته ويواصل بذل المساعي اللازمة في هذا الصدد.

وأكد أردوغان أن تركيا قد تعاقدت على عدد من اللقاحات مع "طالبان" والتواصل بينهما مستمر، مبديا استعداده للقاء قادة الحركة شخصيا.

وتابع: "يمكننا إجراء مباحثات مع "طالبان" إذا لزم الأمر، فهناك حقائق على الأرض، لذلك عندما يُطرق بابنا سنفتحه". 

ونفى أردوغان صحة تصريحات بعض السياسيين المعارضين في تركيا عن وصول 1.5 مليون مهاجر أفغاني إلى أراضيها، مشيرا إلى أن بيانات وزارة الداخلية تتحدث عن نحو 300 ألف مهاجر أفغاني فقط.

وصرح أردوغان بأن الشعب الأفغاني هو شعب إسلامي صديق ولا يجوز لتركيا إغلاق حدودها أمامه، مشددا في الوقت نفسه على أن أنقرة تفعل كل ما بوسعها من أجل منع الهجرة غير الشرعية من أفغانستان ودول أخرى.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!