الرئيس اللبناني يقول بعض الأطراف تريد تعطيل تشكيل الحكومة وإثارة الفوضى

قبل 2 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

اتهم الرئيس اللبناني ميشال عون أطرافا لم يحددها بالاسم يوم الخميس بالسعي لتعطيل تشكيل حكومة جديدة ودفع البلاد نحو الفوضى.

كان عون ورئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي قد عبرا في وقت سابق هذا الأسبوع عن التفاؤل بإمكانية تشكيل الحكومة قريبا، سعيا لإخراج البلاد من أزمتها المالية المستمرة منذ عامين، غير أنه يبدو أن احتمال التوصل إلى اتفاق وشيك قد تبدد.

وقالت الرئاسة في بيان نقلا عن عون إن رئيس الجمهورية "قدّم ويقدّم لدولة الرئيس ميقاتي كلّ التسهيلات اللازمة من دون التوقّف عند حقيبة او اسم، طالما تنازل منذ البدء عن الثلث الضامن وغيره، إدراكاً منه لعمل عدّة قوى على منع تأليف الحكومة وتصميمها على أخذ البلد باتجاه الفوضى، تحقيقاً لغاياتها السياسيّة".

وذكر البيان أن عون يتعاون مع ميقاتي، لكن رئيس الوزراء المكلف يواجه مطالب متزايدة من آخرين بشأن مناصب في الحكومة الجديدة بهدف دفع ميقاتي إلى الاعتذار، وهي نتيجة قال عون إنه لا يريدها.

وقال ميقاتي لاحقا في بيان نقله تلفزيون الجديد إنه سيواصل جهوده لتشكيل حكومة.

وتشكيل الحكومة خطوة أولى ضرورية للبدء في إخراج لبنان من الأزمة التي تفاقمت بسبب النقص الحاد في الوقود.

وتدير لبنان حكومة لتصريف الأعمال منذ استقالة رئيس الوزراء حسان دياب عقب انفجار مرفأ بيروت قبل نحو عام.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!