قطر تحث طالبان على حماية المدنيين وضمان انتقال سلمي للسلطة

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

دعت قطر حركة طالبان الثلاثاء، خلال لقاء في الدوحة بين وزير خارجيتها الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني ووفد من الحركة برئاسة الملا عبد الغني برادر، إلى حماية المدنيين وضمان انتقال سلمي للسلطة بعيد سيطرتها على البلاد.

واستضافت الدوحة اجتماعات متقطعة بين الحركة المسلحة والحكومة الأفغانية منذ عدة أشهر من دون إحراز تقدم، خصوصا في ظل استمرار طالبان في محاربة القوات الحكومية إلى ان دخلت كابول الأحد.

وخلال اجتماع الثلاثاء بين وزير خارجية قطر ورئيس المكتب السياسي لطالبان، جرى "استعراض آخر التطورات الأمنية والسياسية في أفغانستان، والتأكيد على حماية المدنيين"، بحسب بيان لوزارة الخارجية.

كما جرى تأكيد "تكثيف الجهود اللازمة لتحقيق المصالحة الوطنية، والعمل على تسوية سياسية شاملة، وانتقال سلمي للسلطة".

ويُنظر إلى برادر وهو أحد مؤسسي طالبان ونائب زعيمها الحالي، على أنه قائد محتمل مستقبلي لأفغانستان في ظل حكم المسلحين.

وكانت قطر حثت حركة طالبان السبت على وقف إطلاق النار وخفض التصعيد. وكانت هذه أوضح دعوة من قبل قطر لطالبان لوقف الهجمات والقبول بهدنة.

وعملت حركة طالبان الثلاثاء على إعادة تشغيل المرافق والمؤسسات في كابول بعد سيطرتها عليها عبر دعوة الموظفين الحكوميين للعودة إلى العمل، على الرغم من حذر السكان وخروج عدد قليل من النساء من منازلهن.

في الأثناء، يحاول عشرات الآلاف الفرار من أفغانستان خشية حكم طالبان الإسلامي المتشدد أو خوفًا من الانتقام منهم لتأييدهم الحكومة التي دعمتها الولايات المتحدة مدى العقدين الماضيين.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!