مقتل أربعة فلسطينيين على الأقل في مواجهات مع القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

قُتل أربعة فلسطينيين على الأقل صباح الإثنين في مواجهات مع القوات الإسرائيلية في مخيم جنين بشمال الضفة الغربية المحتلة، وفق مصادر رسمية وشهود.

وكانت وحدة من القوات الأمنية الإسرائيلية تشارك باكرا صباح الإثنين في عملية في جنين للقبض على شخص متهم بالضلوع في أنشطة "إرهابية" حين أفادت عن إطلاق النار عليها.

وأوضحت القوات الإسرائيلية أن وحدتها "تعرضت لإطلق نار كثيف عن مسافة قريبة ومن قبل عدد كبير (من الأشخاص). وردت على الإرهابيين وحيّدتهم" مضيفة "ليس هناك ضحايا في صفوفنا".

في المقابل، أفادت وكالة "وفا" الفلسطينية عن مقتل فلسطينيين اثنين على الأقل في المواجهات هما رائد أبو سيف وصالح عمّار.

وهو ما أكده مصور في وكالة فرانس برس شاهد الجثتين في مشرحة مستشفى جنين فيما أفاد شهود في المستشفى أن القوات الإسرائيلية احتفظت بجثتي شابين آخرين قتلا.

وأكد متحدث باسم القوات الإسرائيلية لوكالة فرانس برس أن الوحدة احتفظت بجثتي القتيلين الفلسطينيين الآخرين، ما يرفع حصيلة المواجهات إلى أربعة قتلى على الأقل.

ووقعت اشتباكات كثيرة في الأسابيع الأخيرة بين القوات الإسرائيلية والفلسطينيين في شمال الضفة الغربية وخصوصا في جنين وقرية بيتا.

وتشهد قرية بيتا ( 16 الف نسمة) مواجهات شبه يومية، خصوصا في ساعات المساء، احتجاجا على بؤرة استيطانية اسرائيلية اقامها مستوطنون على سفح جبل من اراضي القرية. وقتل العديد من الفلسطينيين وأصيب مئات بجروح في هذه المواجهات.

وتعتبر جميع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة منذ 1967، غير قانونية بحسب القانون الدولي.

ويعيش نحو 475 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية التي يقطنها أكثر من 2,8 مليون فلسطيني.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!