ماحدث ويحدث في الجزائر من اندلاع الحرائق بفعل ايادي إجرامية ورئيس الوزراء الجزائري يؤكد ذلك

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

أكد الوزير الأول الجزائري (رئيس الوزراء) أيمن بن عبد الرحمن، اليوم (الخميس)، وجود «أدلة علمية قامت بها المصالح المختصة أثبتت أن الحرائق التي اندلعت مؤخراً في الكثير من الولايات كانت بفعل فاعل وتحت أيادٍ إجرامية».

 

وقال عبد الرحمن، خلال زيارته لولاية تيزي وزو الأكثر تضرراً من الحرائق، إن «الأولوية القصوى هي الحفاظ على صحة المواطن»، مشيراً إلى أن «الهبة التضامنية التي نشهدها هي أهم العناصر المكونة للمجتمع الجزائري»، حسبما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

 

وكشف عبد الرحمن عن أن الرئيس عبد المجيد تبون خصص ميزانية لتعويض السكان المتضررين من الحرائق، مشيراً إلى «أنه سيتم الشروع اليوم في إحصاء الخسائر والمتضررين كافة».

 

وأضاف أن «الدولة سخّرت كل الوسائل المادية والمعنوية للتكفل بالسكان في جميع الولايات التي مسّتها الحرائق».

 

وأعلن تبون أمس الحداد الوطني في البلاد لمدة ثلاثة أيام اعتباراً من اليوم على خلفية مقتل عشرات المدنيين والعسكريين جراء الحرائق التي اجتاحت بعض الولايات. وكان عبد القادر عميروش النائب العام لدى مجلس قضاء تيزي وزو، قد كشف أمس (الأربعاء) عن ارتفاع عدد ضحايا الحرائق في المنطقة إلى 69 منهم 28 عسكرياً.

 

الشرق الاوسط

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!