فتحي بن لزرق يكشف عن أمر خطير سيطيل من امد الحرب والصراعات في اليمن شاهد ماقاله

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

كشف الصحفي والإعلامي فتحي بن لزرق عن تواجد لقوات أجنبية في اليمن وقال بأن تواجد هذه القوات سيطيل أمد الحرب والصراعات وفي تغريده له رصدها محرر المشهد الدولي على حسابه بتويتر قال : ‏وجود قوات أجنبية في اليمن لن يكون حلاً لأي مشكلة بل على خلاف ذلك سيطيل أمد النزاع وسيمنح التنظيمات المتطرفة فرصة تعزيز نشاطها مجددا.

واضاف ولذلك فإن أي وجود أجنبي مرفوض ،اليمن ليست المكان الملائم لخوض الصراعات الدولية.

وتابع من افغانستان إلى العراق إلى ليبيا ثمة نماذج كافية لكي نقول (لا).

 

 

وكانت صحيفة “ديلي إكسبرس” البريطانية، أفادت يوم الأحد الماضي بوصول 40 فردا من القوات الخاصة البريطانية إلى محافظة المهرة في مهمة تعقب “إرهابيين” يتبعون إيران ويقفون وراء الهجوم الذي نفذ نهاية الشهر الماضي، بطائرة من دون طيار، وأسفر عن مقتل حارس أمن بريطاني.

وقالت “يعتقد أن المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران نفذوا العمل الوحشي بأمر من طهران”.

 

وأشارت إلى أن القوات البريطانية التي وصلت “ستستخدم متعاونين محليين، ممن لديهم معرفة بالمنطقة وبدعم من وزارة الخارجية للمساعدة في مطاردة المرتزقة الحوثيين”.

ووقع الهجوم على ناقلة النفط “ميرسر ستريت”، نهاية الشهر الماضي، وذلك على بعد 152 ميلا بحريا شمال شرق ميناء الدقم العُماني.

 

هذا وقد طالبت بعض الأحزاب والقوى اليمنية الحكومة اليمنية بتوضيح عاجل وسريع بشأن تواجد القوات الأجنبية في اليمن ولم يكون إلى الآن أي رد واضح على ذلك 

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!