مصادر خاصة تكشف عن معلومات صادمة عن محافظ تعز المعين من قبل الشرعية نبيل شمسان ومايقوم به من أعمال لصالح الميليشيا الحوثية

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أفادت مصادر خاصة عن قيام نبيل شمسان محافظ تعز بالتوسط لدى مدير فرع شركة النفط بالمخا للسماح لمهرب المشتقات النفطية صامد عياش بادخال المشتقات النفطية الى المخا.

 

وأكدت المصادر أن محافظ تعز يمارس دور الوسيط الذي تحول من العمل العسكري ضد الحوثي الى ممارسة العمل التجاري غير المشروع عبر ميناء المخا لتهريب كل الممنوعات والبضائع وعلى رأسها تجارة المشتقات النفطية.

 

واستغربت المصادر من موقف محافظ تعز الذي يملي عليه موقعه الوقوف مع الشرعية ومحاربة اللصوص الذين يعملون في تهريب المشتقات النفطية ويكبدون خزينة الدولة مبالغ طائلة بدلا من حمايتهم والتوسط لهم.

 

وعزت المصادر ذلك الى التنسيق الكبير القائم بين المحافظ شمسان ومليشيا الحوثي  برعاية اماراتية وهو الأمر الذي يثير الاوساط الشعبية والسياسية في محافظة تعز إذ يمهد هذا الامر للاستفراد بالمخا وفصلها وهي الرئة التي تتنفس منها تعز.

 

وفي وقت سابق منع نايف شريف من تمكينه من عمله والدخول الى المخا ليخلوا لهم الجو لتهريب المشتقات النفطية.

 

وتقوم العصابة بتجارة النفط عبر صامد عياش وشركة الفيصل الواجهة التجارية للعصابات  ويستغل امكانيات مؤسسة الكهرباء وتخزين المشتقات بالخزانات التابعة لمحطة الكهرباء بالمخا ومن ثم بيعها للسوق في ظل غياب كامل للدولة.

 

وتعد شركة الفيصل شركة محلية بمنطقة المخا وهي غير مسجلة لدى المكتب الفني التابع للمجلس الاقتصادي الاعلى وغير معتمدة لاستيراد المشتقات النفطية.

 

وتوصل الميليشيا  المشتقات النفطية المهربة الى الحوثيين مقابل أخذ 50 دولار على كل طن حيث تقوم بحراستها الى ان يتم تسليمها الى منافذ استلام الحوثيين لضمان عدم اضافة أي رسوم للنقاط التي تمر عبرها على عكس القوات الاخرى التي تفرض رسوم في كل نقاط المرور، فالديزل الذي يتجه للحوثي من عدن يمر بعشرات نقاط التفتيش ويتم دفع مبالغ لكل النقاط  قدم لهم خدمة ممتازة بحيث ياخذ من التاجر ويحمي هذه الشحنات حتى تصل الى الحوثي في مناطق التماس

.

وتطرق خبر موقع نيوز يمن لزيارة محافظ تعز للمخا مشيرا الى أن شركة الفيصل هي الجهة التي تولت عملية استيراد الوقود للمحافظة بموافقة وزارة النفط وتفاهمات بين السلطة المحلية والقطاع الخاص، ويحمل هذا الكلام مغالطة واضحة فزيارة المحافظ هي للتغطية على الموضوع وتاتي في سياق التفاهم بين رئيس الوزراء وتجار المشتقات حيث اوعز رئيس الوزراء لنبيل شمسان بزيارة تعز لاضعاف الشرعية على  التهريب .

 

 دخلت 3 سفن نفطية الى ميناء المخا بالطريقة ذاتها وبمخالفة كل الاجراءات المنظمة لعملية استيراد المشتقات النفطية.

 

ويثبت خبر نيوز يمن أن طارق صالح يعمل في مجال تجارة المشتقات النفطية وانه يستغل نفوذه العسكري في مزاولة العمل التجاري بعيدا عن اجراءات الدولة الناظمة لمثل هذا النوع من العمل.

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!