بعد أن فرضت إجراءات رقابية وأمنية .. تسريبات: قرار سعودي بعدم قبول أبناء مسؤولي الشرعية للدراسة بمدارس المملكة

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

نقلت وسائل إعلام محلية اليوم الخميس عن مصادر خاصة مؤكدة، قولها إن السعودية قررت وقف السماح لأبناء مسؤولي حكومة الشرعية المتواجدين في السعودية من الدراسة في المدارس السعودية سواء الحكومية أو الخاصة.

 

وقالت المصادر إن الرياض أيضاً فرضت إجراءات رقابية وأمنية مشددة على مسؤولي الشرعية في الرياض والمدن الأخرى المتواجدين فيها، مؤكدة أن معظم القيادات والمسؤولين الخاضعين للرقابة الدائمة من قبل السلطات السعودية هم المنتمين لحزب الإصلاح.

 

وأكدت المصادر حسب ما نشر موقع الجنوب اليوم  وفق التسريبات إن الرياض أيضاً منعت عدداً كبيراً من مسؤولي الشرعية من التحرك خارج المملكة أو التنقل بسهولة بين المدن السعودية، ما يعني أن المسؤولين اليمنيين في السعودية باتوا في وضع أشبه بالإقامة الإجبارية.

 

ويبدو أن العلاقة متوترة بين حكومة الشرعية والنظام السعودي، حيث كشفت تسريبات عن أن الرئيس هادي طلب اللقاء بالملك سلمان وأن الأخير لم يرد على طلب هادي حتى الآن.

 

وكانت السعودية قد أوقفت مطلع العام الجاري مخصصات جزء كبير من مسؤولي هادي المالية التي كانت تصرف لهم شهرياً منذ خروجهم من اليمن في 2015، كما أوقفت مخصصات مسؤولين رفيعين وأن من لم يتم وقف مخصصاته تم تقليصها على الأقل وأن هذه الإجراءات سرت على جميع مسؤولي هادي باستثناء الرئيس ونائبه فقط.

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!