28 ضحية مدنية للحوثيين بينهم نساء وأطفال في الساحل الغربي خلال يوليو

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أفادت مصادر طبية، امس  الثلاثاء، أن 28 مدنيا، بينهم نساء وأطفال، قتلوا وجرحوا بنيران مليشيا الحوثي في الساحل الغربي اليمني،خلال شهر يوليو المنصرم.

  وحسب مانشرته وكالة2 ديسمبر الاخباريه فقد أكدت المصادر أن المستشفيات في المناطق الساحلية المحررة بمحافظتي الحديدة وتعز استقبلت 28 مدنيا،ما بين قتيل وجريح.

  وبلغ عدد القتلى ثلاثة، فيما الجرحى 25 مدنيا ضمنهم امرأة وطفلان، بعضهم إصاباتهم خطيرة.

   وقالت ذات المصادر إنّ إصابات المدنيين تنوعت بين شظايا ألغام من مخلفات الحوثيين، وشظايا قذائف هاون، وشظايا طائرات مسيرة، ورصاص القناصة، والأسلحة المتوسطة.

  وأشارت  إلى أن مديرية الدريهمي، تصدرت في عدد الضحايا الذين وصلوا 17 مدنيًا، بينما توزع البقية على مديريات موزع وحَيْس والمخا.

  الجدير بالتنويه أن عدد ضحايا المليشيا التابعة لإيران، لا يشمل مدنيين استشهدوا على الفور دون نقلهم إلى المستشفيات، في يوليو.

  وتضاف أعداد الضحايا الأخيرة إلى قائمة تضم آلاف الضحايا المدنيين؛ الذين قتلوا وأصيبوا بنيران المليشيا الحوثية في مناطق الساحل الغربيّ، خلال سبع سنوات من إشعالها حربا واسعة في اليمن.

 

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!