في إطار تطبيع الحياة في الساحل الغربي .. بدعم المقاومة الوطنية.. مكتب الثقافة بالدريهمي يستعد لإقامة فعالية مهرجان وادي النخيل

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

يستعد مكتب الثقافة في مديرية الدريهمي لإحياء فعالية مهرجان وادي النخيل، الذي سيقام في الخامس من أغسطس الجاري، بدعم المقاومة الوطنية، في إطار تطبيع الحياة في الساحل الغربي.

  وينفذ المهرجان المرتقب المعروف محليا بـ"مهرجان الخميس" بمناسبة جني محصول التمور، حيث ستجرى الأنشطة الخاصة بالفعالية في وادي رمان الشهير بمزارع النخيل.

  وغالبا ما يكون "مهرجان الخميس" في نهاية موسم جني التمور، وهو عبارة عن احتفاء وتقليد، يقوم به أبناء تهامة في عموم المناطق المشهورة بزراعة النخيل، ولا يقتصر على مديرية الدريهمي فقط. 

  ويتخلل الفعاليات التي تقام بمناسبة جني محاصيل التمور ألعاب وأهازيج ورقصات شعبية مصحوبة بالطبول والمزمار بإيقاعات تهامية متعددة الأسماء والألوان، كإيقاعات "الهقفه والبرش والتسيف" التي يجيدها ويختص بها أبناء تهامة. 

  ومن المرتقب أن تجرى العديد من السباقات المختلفة ضمن مضمار الساحة المخصصة لإقامة فعالية المهرجان كسباق الهجن والخيول والقفز على الجمال.  

يجدر بالذكر  أن مديرية الدريهمي شهدت آخر فعالية لهذا المهرجان أواخر العام 2012، ومنذ غزو مليشيا الحوثي للمديرية توقفت هذه الأنشطة التقليدية في الدريهمي وعموم مناطق تهامة.

 

وكالة 2 ديسمبر الاخباريه

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!