مسؤول إسرائيلي: إيران تقف وراء الهجوم على ناقلة النفط قبالة سواحل عُمان

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

نقلت القناة 13 التلفزيونية الإسرائيلية، اليوم الجمعة، عن مسؤول كبير قوله إن إيران مسؤولة عن هجوم بطائرة مسيرة على ناقلة قبالة ساحل عُمان يوم الخميس.

وأعلنت شركة زودياك ماريتايم، المملوكة لإسرائيل والتي تشغل الناقلة ميرسر ستريت التي تملكها اليابان وترفع علم ليبيريا، أن الهجوم أسفر عن مقتل اثنين من أفراد الطاقم، هما بريطاني وروماني، وقالت إنه يشتبه بأنه عمل من أعمال القرصنة.

ونقل التلفزيون الإسرائيلي عن المسؤول الذي لم تُكشف هويته قوله "ما حدث هو عمل إرهابي أقدمت عليه إيران".

وقتل اثنان من طاقم ناقلة النفط، التي يملكها رجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر، في الهجوم وفي تغريدة على تويتر، كتبت شركة "زودياك ماريتيم": "علمنا ببالغ الأسى أن الحادث الذي وقع على متن (الناقلة) إم/تي ميرسر ستريت أسفر عن مقتل اثنين من أفراد الطاقم هما روماني وبريطاني".

وقالت الشركة المشغلة للسفينة "ميرسر ستريت" التي تعرضت للهجوم، إن الناقلة تتجه إلى موقع آمن برفقة البحرية الأمريكية. 

وذكر موقع "عمليات التجارة البحرية للمملكة المتحدة" (يو كيه إم تي أو)، وهو وكالة لمكافحة القرصنة تابعة للبحرية البريطانية، أنه أبلغ عن الهجوم الخميس، فيما كانت ناقلة النفط تبحر على بعد حوالى 152 ميلا بحريا من سواحل سلطنة عمان. 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!