هيئة رئاسة الائتلاف الوطني الجنوبي تعقد اجتماعها الدوري

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

عقدت هيئة رئاسة الائتلاف الوطني الجنوبي برئاسة الشيخ أحمد صالح العيسي رئيس الائتلاف، اجتماعها الدوري افتراضيًا عبر تقنية الزوم لتقييم أنشطة الائتلاف ومناقشة آخر المستجدات على الساحة الوطنية.  

 

وفي مستهل اللقاء، رحب الشيخ العيسي بأعضاء هيئة رئاسة الائتلاف الوطني الجنوبي، مؤكدًا أن هذا الاجتماع يأتي في مرحلة حساسة ومفصلية في تاريخ الوطن في ظل استمرار الانقلاب الحوثي وجرائمه التي يرتكبها بحق أبناء الشعب اليمني. 

 

وجدد التأكيد على موقف الائتلاف الوطني الجنوبي الداعم للشرعية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، ومشروع الدولة الاتحادية، مشددا على ضرورة الاسراع باستكمال تنفيذ الشق الامني والعسكري من اتفاق الرياض وبما يضمن توحيد الجهود وعودة كافة مكونات الشرعية إلى العاصمة المؤقتة عدن وتفعيل مؤسساتها من أجل تحقيق الأمن وتقديم الخدمات ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين.

 

وأشاد العيسي بالجهود الامريكية وتحركات المبعوث الامريكي في سبيل تحقيق السلام وانهاء الحرب، مشيرا الى أن إحلال السلام والاستقرار في اليمن يتطلب تظافر الجهود المحلية والإقليمية والدولية وبالشكل الذي يضمن انهاء الانقلاب واستعادة الدولة وإعادة تفعيل مؤسساتها بشكل كامل الأمر الذي يسهم في تحقيق الأمن والسلم الاقليمي والدولي، ويعزز جهود مكافحة الإرهاب.

 

وحث رئيس الائتلاف أعضاء هيئة الرئاسة على بذل المزيد من الجهود في سبيل تفعيل فروع الائتلاف في مختلف المحافظات الجنوبية، والاهتمام بالتواصل الجماهيري لإيصال رسالة الائتلاف وتنفيذ أهدافه المنبثفة من تطلعات أبناء الشعب. 

 

وناقش الاجتماع سبل تنفيذ الجزء الثاني من الخطة السنوية المقرة للعام الحالي 2021، والجهود المبذولة من قبل قيادات الفروع، في سبيل التحضير والاستعداد لتنفيذ الأنشطة والفعاليات المزمع تنفيذها على مستوى القواعد الشعبية في مختلف المحافظات الجنوبية. 

 

وأقر الاجتماع الكتلة البرلمانية للائتلاف الوطني الجنوبي وسبل تفعيلها وبالشكل الذي يخدم اهداف الائتلاف ويعزز من دوره وحضوره على المستوى الوطني، كما أقر إنشاء المكتب الفني وتفعيل دائرة العلاقات الخارجية وتكثيف التواصل مع كافة الاطراف المعنية والعمل على توسيع دائرة الحوار الجنوبي الجنوبي لخلق أرضية مشتركة تعلي من قيم النضال السلمي وتنبذ العنف والاحتكام للقوة وتحقق مصلحة المحافظات الجنوبية الى وجه الخصوص والوطن بشكل عام.

 

واستعرض الاجتماع مجموعة من الأنشطة التي تواكب الأحداث المستجدة على الساحة الوطنية، ووافق على استكمال فتح الفروع في بقية المحافظات، وإعادة ترتيب عدد من الدوائر، وتفعيل دور الفروع في المحافظات، وتجديد آليات التواصل بهيئة رئاسة الائتلاف. 

 

 وترحم المجتمعون على شهداء الوطن الذين قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل تحرير البلاد من مليشيات الحوثي الانقلابية، مشيدين بالدور الذي يقوم به الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمحافظة مارب وكافة الجبهات، مثمنين موقف المملكة العربية السعودية الداعم لصمود الجيش في مارب وكذا جهودها في تطبيق اتفاق الرياض وإحلال السلام.

 

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!