محمد جميح يكشف حقيقة “عيد الغدير” و“يوم الولاية”.. شاهد ما قاله

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قال الكاتب والسياسي اليمني، الدكتور محمد جميح، إن ما يُسمى بـ“عيد الغدير” و“يوم الولاية” ما هو إلا “إحدى حيَل الكهنوت الديني للوصول للسلطة والثروة”.

‏وأضاف “جميح” في منشور عبر صفحته على فيسبوك، رصده محرر “المشهد الدولي”، إن الحوثيين “لا يحيون تلك المناسبة لأجل ولاية علي بن أبي طالب، ولكن لأجل سلطة علي خامنئي ونصر الله والحوثي وبقية الدجالين، أما ‏علي فقد تولى ومضى لربه، وما الاحتفاء بولايته اليوم إلا لتكون مسوغاً لولاية سدنة الكهنوت الجديد”.

وأضاف “جميح”، إن “هذه الاحتفائية، وبهذا الأسلوب الذي يحمل نمط احتفالات الإيرانيين ينبئ أن المسألة ليست حول “غدير خُم”، ولكنها حول “هيمنة قُم”، وليس الأمر متعلقاً بولاية الإمام علي، ولكن بسيطرة “الإمام” الخامنئي وإيران ووكلائها من الكهنة الجدد”…

واحتفل الحوثيون مساء اليوم الثلاثاء، في عدد من المناطق الخاضعة لسيطرتهم، بما يسمونه ذكرى يوم الولاية او عيد الغدير، وأحيوا المناسبة بالرقص والمزمار والبرع والزوامل وإطلاق الأعيرة النارية.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!