القوات الحكومية تتمكن من إفشال أعنف الهجمات الحوثية في صرواح وتستعيد السيطرة على عدة مناطق جنوب مأرب

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

شهدت عدة جبهات قتالية في محافظة مأرب، شمالي شرق البلاد، اليوم الأحد، مواجهات هي الأعنف بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي الانقلابية.

ونقلت صحيفة “الشارع” عن مصادر ميدانية، إن مواجهات عنيفة بين الطرفين تجددت على إمتداد جبهات القتال في المحافظة المزدحمة بالنازحين.

وأوضحت المصادر، أن أعنف المواجهات تركزت في مناطق الكسارة، والمشجح، في مديرية صرواح، غربي المحافظة، إثر هجمات حوثية فاشلة.

وأضافت، أن القوات الحكومية مسنودة بمقاتلين قبليين سحقت هجمات انتحارية لمليشيا الحوثي في الكسارة.

وذكرت المصادر، أن المليشيا شنت هجمات انتحارية في محاولة لإحراز تقدم في جبهة الكسارة استمرت لأكثر من 4 ساعات، مُنيت خلالها المليشيا بهزيمة ساحقة.

وأفادت، أن عدة أنساق قتالية للمليشيا شاركت بالهجوم، غير أن نيران القوات الحكومية اصطادت أغلبهم، دون تحقيقهم أي تقدم يذكر.

وبحسب المصادر، فإن أكثر من 20 قتيلاً وعشرات الجرحى من المهاجمين، في صفوف المليشيا، سقطوا خلال المواجهات، فيما لا تزال جثث العديد منهم في مواقع القتال.

وأشارت المصادر، إلى مشاركة مقاتلات التحالف العربي، بعدة غارات جوية، استهدفت عربات تقل تعزيزات للمليشيا الحوثية، وألحقت بها خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

كما شهدت جبهة المشجح، وفقا للمصادر، مواجهات مماثلة‘ إثر هجمات حوثية، كبدت المليشيا عشرات القتلى والجرحى وعدد من الأسرى.

وذكرت المصادر أن مدفعية القوات الحكومية استهدفت تعزيزات وآليات حوثية في الجبهات ذاتها، أدت إلى تدمير 2 أطقم ومصرع من كانوا على متنها.

بالتزامن، أحبطت القوات الحكومية عديد من الهجمات للمليشيا الحوثية في جبهة البلق، شرقي صرواح، إثر محاولة المليشيا الحوثية فتح الحصار على مجاميع متسللة من عناصرها. وفق المصادر.

وكانت المليشيا الحوثية، خلال الساعات الماضية، نفذت تسللات في محاولة منها للتقدم في جبهة البلق، غير أن القوات الحكومية فرضت عليها حصاراً، قبل أن تحاول المليشيا الهجوم لفك الحصار لكنها فشلت.

وقالت المصادر، إن القوات الحكومية شنت قصفاً مباشراً استهدف عناصر المليشيا وأجبرتها على التراجع والفرار.

إلى ذلك، لقى 12 مسلحًا حوثياً على الأقل مصرعهم في كمين محكم للقوات الحكومية بجبهة لعيرف، في مديرية مدغل، شمالي غرب المحافظة. بحسب ما ذكرته المصادر ذاتها.

وفي الجبهة الجنوبية للمحافظة، قالت المصادر، إن القوات الحكومية مسنودة بالمقاومة الشعبية والقبائل تمكنت من استعادة السيطرة على عدة مواقع في مديرية رحبة.

ووفق المصادر، فإن من ضمن المناطق التي جرى تحريرها منطقة الكتف بالكامل ومنطقة رأس السمر، بالإضافة إلى تحرير جبل العليب.

وذكرت المصادر، أن المواجهات وضربات التحالف الجوية في الجبهة الجنوبية، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر المليشيا الحوثية، علاوة على تدمير 3 أطقم.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!