تفاصيل تكشف لأول مرة عن انتماء معين للسلالة الهاشمية.. وكيف كشفها وأكدها محمد عبد الملك المتوكل في مؤتمر الحوار

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أرجعت مصادر مطلعة، العلاقة الحميمية التي تربط رئيس الحكومة معين عبدالملك، ومليشيا الحوثي، إلى انتماء معين إلى السلالة الهاشمية.

وأشارت المصادر إلى أن السر وراء تواطؤ معين عبدالملك مع الانقلابيين الحوثيين، وتغاضيه عما يوجهونه من سهام إلى صدر الشرعية وآخرها تدمير العملة الوطنية، يكمن في أن معين ينتمي لأسرة هاشمية استوطنت تعز منذ عقود.

وأكدت المصادر ان معين في الأساس من أسرة سلالية هاشمية، وينحدر فرع أسرته من من بيت المتوكل، وهي الأسرة التي أحكمت قبضتها على شمال اليمن حتى اسقاطها في ثورة سبتمبر 1962.

وأشارت إلى أن أسرة رئيس الحكومة من ضمن الاسر التي نزحت الى تعز مع الائمة في بداية القرن الماضي، وغيرت لقبها الى "الوحش" كما هو الحال مع أسرة "الباشا".

وذكرت المصادر بما حدث إبان مؤتمر الحوار الوطني في 2013 من تنافس بين معين عبدالملك وانطلاق المتوكل، نجلة القيادي الحوثي محمد عبدالملك المتوكل، على رئاسة احدى لجان الحوار، ما أدى إلى تدخل والدها الذي خاطبهما بالقول: "ما بش داعي تتزاحموا يكفي واحد من بيت المتوكل".

وربطت المصادر بين هذه المعلومات وتواطؤ معين مع الحوثيين، في عرقلة دعم قوات الجيش الوطني والمقاومة وصرف رواتبهم منذ أكثر من عام، إضافة إلى تواطؤه مع تجار النفط من قيادات الحركة الحوثية، الذي منح سفنهم تصاريح دخول إلى الموانئ اليمنية، لبيعها في السوق السوداء بأسعار مضاعفة، ودعم المليشيا في حربها على اليمنيين.

ولفتت إلى ما قام به معين من تسهيل توريد كميات من النفط للحوثيين إلى ميناء عدن، بصورة لم يكن يحلم بها الحوثيون في عهد رئيس الحكومة السابق أحمد بن دغر.

ويعمل معين عبدالملك على منح تسهيلات لتاجر النفط الحوثي محمد المقبلي مالك شركة تامكو النفطية، ومنحه تراخيص وامتيازات على حساب شركة النفط بعدن، وتمرير صفقات مشبوهة.

وكان تقرير لفريق الخبراء الدوليين قد كشف عن قيام الحوثيون بإنشاء شركات نفطية تستخدم كغطاء لاستثمار قيادات حوثية رفيعة في مجال استيراد وبيع المشتقات النفطية.

وأكد التحقيق أن شركة تامكو المملوكة للتاجر محمد المقبلي المقرب من الحوثيين زودت بالنفط شركة ستار بلس، المملوكة لشركة الفقيه وشركائه، في عام 2018، منوها بأن الفقيه هو موظف لدى صلاح فليته، شقيق محمد صلاح فليته المعروف باسم محمد عبدالسلام، المتحدث باسم عبدالملك الحوثي.

وقال تقرير فريق الخبراء إن شركة تامكو تسيطر على أكثر من 30 في المائة من سوق استيراد الوقود التي تصل محافظة الحديدة ومن ثم الى مناطق سيطرة الحوثي.

وقال تقرير الخبراء ان مستوردو النفط الموجودون في صنعاء مثل شركة تامكو اصبحوا يستخدمون ميناء عدن لإستلام وارادتهم من النفط، ووفقا لمصادر فريق الخبراء فإن شركة تامكو المملوكة لتاجر حوثي تخطط لفتح مكتباً لها في عدن.

وذكر المصدر بقيام رئيس الوزراء بإدخال شركة تامكو الى العاصمة المؤقتة عدن بتوجيهاته المباشرة في إشارة الى العلاقة الاستثمارية والمصالح المتبادلة التي تربط معين بالشركة.

جدير بالذكر أن شريك معين عبدالملك ورجل الاعمال محمد شهاب يحتفظ بعلاقات قوية ومتينة مع قيادات عليا بجماعة الحوثي على اعتبار انه من أسرة هاشمية ايضا ويتمتع بسهولة الحركة والتنقل بين مناطق الحوثي ومناطق الشرعية، ويقوم بدور حلقة الوصل غير المرئية بين رئيس الوزراء المكلف وبين الحوثيين.

ويعيد معين عبدالملك توجيه التقارير الامنية السرية التي تصله من رئيس جهاز الأمن السياسي اللواء عبده الحذيفي الى محمد شهاب الذي يقوم بدوره بإيصالها الى الحوثيين.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!