الصورة ارشيفية

احتجاجات شعبية غاضبة في عدن تنديدًا بانهيار العملة والارتفاع الجنوني في أسعار السلع والمواد الغذائية

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

اندلعت احتجاجات شعبية غاضبة، مساء اليوم الجمعة، في مدينة عدن احتجاجاً على استمرار انهيار العملة الوطنية، وما لحق ذلك من ارتفاع جنوني في أسعار السلع والمواد الغذائية.

وقالت مصادر محلية، إن موجة غصب شعبية انفجرت، مساء الجمعة، في مدينة التواهي بعدن، شارك فيها عشرات الشباب المحتج، الذين رفعوا هتافات منددة بانهيار العملة وارتفاع الأسعار وغياب الخدمات الأساسية أبرزها الكهرباء، ورددوا شعارات مناوئة للحكومة، رداً على استمرار انهيار قيمة الريال اليمني، وما لحق ذلك من ارتفاع جنوني في أسعار السلع والمواد الغذائية.

وأغلق المحتجون المداخل الرئيسية للمدينة، ومنعوا حركة المرور، بعد أن أضرموا النيران في الإطارات التي شكلت سحباً من الدخان في سماء المدينة.

وتأتي هذه الاحتجاجات رداً على استمرار انهيار قيمة الريال اليمني، وما لحق ذلك من ارتفاع جنوني في أسعار السلع والمواد الغذائية.

وتضاعفت معاناة المواطنين نتيجة الانهيار القياسي لقيمة الريال اليمني أمام العملات الأجنبية، حيث قفزت قيمة الدولار الأمريكي الواحد حتى اليوم الجمعة، في عدن وبقية المحافظات المحررة، إلى 965 ريالاً للشراء، و975 ريالاً للبيع.

وكانت مصادر اقتصادية قد حذرت، في وقت سابق، من شبح مجاعة يهدد ملايين اليمنيين مع استمرار خسارة الريال اليمني لقيمته منذ الربع الأول للعام الماضي.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!