محلل سياسي سعودي يكشف بأن تردي العلاقات السعودية الاماراتيه ستكون لها تبعات خطيرة على الملف اليمني ويكشف عن رسالة قادمة تخص الملف اليمني شاهد ماقاله

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

كشف الكاتب والمحلل السياسي السعودي سلطان الطيار عن حقيقة التوتر الذي بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وان هناك رسائل قادمة لليمن وقال عبر سلسلة تغريدات له رصدها محرر المشهد الدولي على حسابه بتويتر : ‏الرسالة الاماراتية القادمة ستكون في الملف اليمني لتشتيت التحالف وإشغاله عبر أدواتها في جنوب اليمن و إعاقة إمداد الجبهات ضد الحوثيين وستسعى بكل جهد لافشال المكتسبات التي تحققت مؤخرا

 

 

 

واضاف أنه في ‏يوم الاثنين الماضي نشرت وكالة الأنباء السعودية لقاء وزير الدولة القطري مع سفير المملكة واستعراض علاقات التعاون بين البلدين فيما يوم الاربعاء ردت الامارات باستقبال السفير الايراني واستعراض علاقات التعاون بين البلدين 

وتابع  قائلا : هل وصلت الرسالة ؟ وهل تدرك مدى ذهاب ( الحليفة )  في علاقاتها ؟ 

 

 

 

وأشار الطيار أن رد الامارات باستقبال السفير الايراني يعد ‏رسالة إماراتية واضحة وموجهة للمملكة ليس لها من سبب سوى أنها رسالة ضمن الاجراءات المتبادلة 

مفادها : ستتقارب الامارات أكثر مع إيران وفي أكثر من ملف 

وذكر أنه من الجيد أن تظهر الانتهازية بهذا الوضوح

 

 

هذا وقد نشرت CNN بالعربية أنه التقى نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي وزير شؤون الرئاسة، الشيخ منصور بن زايد، الأربعاء، القائم بأعمال بالسفارة الإيرانية الدكتور سيد محمد حسيني.

وأشارت الوكالة إلى أنه "جرى خلال اللقاء استعراض عدد من مجالات التعاون المشتركة وسبل تطويرها، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين الصديقين، إلى جانب بحث عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك".

وقال محللون إن تردي العلاقات السعودية الاماراتيه ستؤثر على الحرب في اليمن 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!