في اول تعليق له عقب تعيين مبعوث أممي سويدي إلى اليمن شاهد ماقاله وزير الخارجية اليمني السابق الدكتور ابوبكر القربي حول ذلك وكيف يمكنه النجاح في عمله ؟

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

كشف وزير الخارجية اليمني السابق الدكتور ابوبكر القربي بأن المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن  لن ينجح بدون تعاون قوى الصراع اليمنية والإقليمية وقال في تغريدة له رصدها محرر المشهد الدولي على حسابه بتويتر : ‏تعيين مبعوث اممي سويدي بخلفية دبلوماسية وفهم للمنطقة و صراعاتها و اخيرا تعمقه في دراسة الملف اليمني كسفير الى اليمن فعرف معوقات الحل و الاجندات الخاصة واخطاء المبعوثين السابقين مما قد يسهل له الخروج من شبكة المعوقات والفشل

 

وتابع ولكنه لن ينجح بدون تعاون قوى الصراع اليمنية والاقليمية

 

 

 

هذا وقد كشف مصدر أممي أن الأمم المتحدة عينت السويدي، هانس غرندبيرغ، مبعوثًا جديدًا إلى اليمن، خلفا لمبعوثها السابق، مارتن غريفيت.

  ونقلت صحيفة العربي الجديد عن المصدر قوله إنه لم يصدر أي قرار بتعيين السويدي هانس غروندبرغ مبعوثاً أممياً جديداً لدى اليمن، "لكنه الأوفر حظاً حتى الآن" لخلافة البريطاني مارتن غريفيث، كرابع وسيط أممي في النزاع اليمني المتصاعد منذ أكثر من ست سنوات.  

 

ولم يصدر القرار بشكل رسمي من الأمم المتحدة، غير أن المصدر توقع أن يكون قد أبلغ الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، بذلك القرار بشكل رسمي.

 

  وبحسب المصدر فإن الأمم المتحدة لم تحسم بعد تسمية مبعوثها لدى اليمن، في ظل وجود عدد من المنافسين على المنصب، إلا أن سفير الاتحاد الأوروبي الحالي، هانس غروندبرغ، هو الأوفر حظاً من بين الأسماء المطروحة".  

 

وكانت وسائل إعلام، قد تناقلت في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة، أنباء عن اختيار الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، الدبلوماسي السويدي غروندبرغ، مبعوثاً جديداً لدى اليمن، وتوقعت أن يكون قد أبلغ الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، بذلك القرار بشكل رسمي.  

 

ويعد غرندبيرغ، هو المبعوث الأممي الرابع الذي تعينه الأمم المتحدة منذ 2011، ومطلع مارس 2018 عينت الأمم المتحدة البريطاني مارتن غريفيت، خلفا للمبعوث الأسبق اسماعيل ولد الشيخ أحمد  (2015-2018).  

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!