شاهد التشابه العجيب بين المفردات في اللهجة اليمنية ونصوص التوارة وما علاقة اللغة العبرانية بخط المسند؟ وهل اليمن مهد التوارة؟

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

ما يؤكد أن اللغة العبرية هي لسان يمني أشتقت حروفها من الخط المسند و كتبت بلهجة يمنية بحتة هي مفرداتها التي كتبت بها الأسفار و هي نفس المفردات التي يتحدث بها اليهود اليوم و أي يمني يحفظ الحروف العبرية و يتعلم قواعد قرائتها و كتابتها ( و هي سهلة جدا و غير معقدة) يستطيع تلقائيا قراءة و ترجمة الكتب العبرية مع فارق بسيط في بعض المفردات لأن مفرداتها هي نفسها العامية التي مازال يتكلم بها اليمني اليوم مع فارق بسيط في بعض المفردات التي لن يعاني صعوبة في تعلمها وهي اللسان الذي كتب بها كهنة اليمن القديم الكتب المقدسة، و قد نشرت بعض كلماتها في السابق و هنا أيضا أنشر مثال لبعض الكلمات التي بالكتب المقدسة و نطقها العبري و معناها العربي بعد علامة =  

חֲבֵרָ خبير  = صديق

חֲבֵרָה خبيرة = صديقة 

נמלט  نملط  = نهرب 

מהר مهري = مسرع 

שמה ثمه =  هناك 

למה لمه = لماذا 

שלל شلل = غنيمة 

נשארו نشروا = ذهبوا 

יהפך  يهفج = يقلب

רחק رهق = ارض مشتركة 

חקותי حقوتي = حقي 

יכרו يكروا = يستأجروا 

שׁוּעָל ثعل = ثعلب 

בהמה بهمه = بهيمة

كما أن اللسان اليمني القديم هو لسان اللغة العربية أيضا هو لغة الكتب المقدسة و لغة العبرانيين و من يقرأ هذه الكتب بالرسم العبري يدرك تماماً أن العبرية ليست لغة خاصة وأنما أبجدية و حروف نشأت في اليمن و أستخدمها كهنة اليمن لكتابة الكتب المقدسة و التعاليم الدينية و كتبوها باللسان اليمني ولذا فأن من يريد قراءة الكتب المقدسة عليه أولاً تعلم اللهجات اليمنية المحلية و دراسة الموروث الثقافي اليمني ليستطيع فهم كامل مفردات الكتاب المقدس و لغة الكتاب المقدس ليست معقدة و اغلبها لا يحتاج إلا لحفظ  الرسم العبري للحرف لقرائته مثل:

1- לא תבשל גדי בחלב אמו

القراءة 

لا تبسل جدي بحليب أمه 

المعنى 

لا تطبخ جدي بحليب أمه 

2- ויזרק משה את הדם על המזבח

القراءة 

و يزرق موسى أت ها دم على ها مذبح 

المعنى 

و يدخل موسى الدم على المذبح 

و قد نشرت مجموعة من المفردات اليمنية الخاصة في منشورات سابقة و أخترت هنا مجموعة أفعال و كلمات أخرى مع تصريفاتها من أسفار الكتاب المقدس توضح حقيقة اللسان العبري:

الكلمة و اللفظ العبري = المعنى 

צא ضوا = ذهب 

צאת ضوت = ذهبت 

יצא يضوي = يذهب 

יצאו يضوو = يذهبوا 

צאו ضوو = ذهبوا

בצאתו بضوأته = بذهابه 

גש جس = اجلس

יגש  يجس =  يجلس 

יגשו يجسوا = يجلسوا 

תשב تجس = تجلس 

גשה נא جس نا = أجلسنا 

זרק   زرق = دخل وسط أو بين .....

תזרק تزرق = تدخل وسط أو  بين ....

זרקת زرقت = دخلت وسط أو  بين ....

זרקו زرقوا = دخلوا وسط او بين ... 

בז بز = خذ 

יבז  يبز = يأخذ 

יבזו يبزوا = يأخذوا 

 תבז تبز = تأخذ 

 נבזה نبزه = نأخذه 

בזזו להם بزوا لهم = أخذوا لهم 

יהפך يهفج = يدمر

 בשל بسل أو باسل = نضج أو ناضج 

בשלו بسلو = نضجوا   

בשלה باسله =  ناضجة

 בשלת  بسلت = نضجت  

תבשל تبسل = تنضج أو تطبخ 

ילעגו يلغجوا = يكثروا من الكلام   

 ילעג  يلغج = يكثر من الكلام

מלט  ملط  =  هرب 

המלט  أملط = أهرب

ימלט يملط = يهرب 

נפל نفل = سقط 

ינפל ينفل = يسقط 

פלת فلت = أترك 

פלתי לכם فلته لكم =  تركتها لكم 

* * * * * *

تعتبر الأحرف العبرية جزء من الثقافة اليمنية القديمة التي نشأت في جنوب صحراء العبر في شرق و جنوب اليمن  و ما لا يجعل مجال للشك في ذلك أن الكتب العبرية القديمة كلها كتبت بلسان يمني و مفردات يمنية فالكتب تكتب بمفردات و لسان المجتمع و الأديان و الرسالات لم تأتي بلغة جديدة و أنما إستخدمت لغة و لسان المجتمع الذي تخاطبه 

(وَمَاۤ أَرۡسَلۡنَا مِن رَّسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوۡمِهِۦ لِیُبَیِّنَ لَهُمۡۖ فَیُضِلُّ ٱللَّهُ مَن یَشَاۤءُ وَیَهۡدِی مَن یَشَاۤءُۚ وَهُوَ ٱلۡعَزِیزُ ٱلۡحَكِیمُ ۝  وَلَقَدۡ أَرۡسَلۡنَا مُوسَىٰ بِـَٔایَـٰتِنَاۤ أَنۡ أَخۡرِجۡ قَوۡمَكَ مِنَ ٱلظُّلُمَـٰتِ إِلَى ٱلنُّورِ وَذَكِّرۡهُم بِأَیَّىٰمِ ٱللَّهِۚ إِنَّ فِی ذَ ٰ⁠لِكَ لَـَٔایَـٰتࣲ لِّكُلِّ صَبَّارࣲ شَكُورࣲ) [سورة إبراهيم 4 - 5]

 لذا فأن الكتابة العبرية ناتجة عن ثقافة مجتمع و ليست لغة ديانة أو طائفة فالخط العبري نشأ عند قبائل شرق اليمن و التي كانت تسكن جنوب صحراء العبر و أخذت قواعدها من الخط المسند اليمني القديم: 

•   الكتابة به من اليمين إلى اليسار.

• الجملة تكتب بأحرف منفصلة وغير متصلة .

• يضاعف الحرف عند الدلالة على التشديد.

• حروف العلة تنطق و لا تكتب .

• وجود حرف سامخ و في الكتابة المسندية أو العبرية ينطق حرف سامخ س مخففة أو ص

• لا يحتوي على حركات أو تنقيط و لكن تم تنقيط الحروف العبرية لاحقا لقصورها 

و لكنها اختلفت بعدد الحروف فعدد حروف الخط المسند 29 حرف ( هي كل حروف الابجدية العربية حاليا ) مع زيادة حرف سامخ ???? بينما عدد الحروف العبرية 22 حرف فقط مع وجود حرف سامخ ס و تكتب العبرية فعلياً  ب27 شكل لاختلاف بعض الحروف برسمها في بداية و وسط الجملة عن نهايتها و الحروف  الغائبة فيها هي الثاء و الخاء و الذال و الشين و الظاء و الغين و تم تعويض ذلك بأن جعلوا لبعض الحروف أكثر من نطق حسب الكلمة و هذا بسبب عدم استخدامهم لبعض الحروف مثل الثاء و الذال في لسان مناطقهم و كذا قصورهم في صياغة كل أشكال الحروف التي عرفت بالعبرية 

فمثلا حرف  ש ينطق   س أو ش أو ث 

حرف  ח ينطق ح أو خ 

حرف ז ينطق ز أو ذ 

حرف צ ينطق ص أو ض و في بعض الكلمات س  

حرف ע ينطق ع أو غ 

و بسبب هذا القصور و عدم قدرة الحروف العبرية للتعبير بشكل صحيح ظلت محصورة عند كهنة اليمن في الجنوب الذين قاموا بإستخدامها في تدوينهم و كتبهم. 

و هذا بحسب إعتقادي هو السبب في إخفائهم التوراة و إستبدالها بكتبهم المقدسة فالتوراة لم تكتب بالأحرف العبرية و الأرجح أنها كانت بالخط المسند لأنه كان متكامل الحروف و ليس فيه إحتمالات للكلمة كالخط العبري.

* * * * * *

كما ذكر القرآن الكريم اليمن و وصفها بأنها أرض الجنتين و تحدث عن ملوكها و ممالكها كملكة سبأ و قوم تبع  و عاد و ثمود  فأن اليمن تعتبر محور الحديث في أسفار الكتب المقدسة  و يكثر ذكرها و وصفها فيها و كمثال بسيط لذلك نجد أن الكتاب المقدس يصف اليمن بأنها الأرض المقدسة التي يأتي منها الرب للبشر بنوره و هداه و منها يدعو الناس لشكره و عبادته في صلاتهم له.

سفر حبقوق الإصحاح 3 الفقرة 3

  אלוה מתימן יבוא וקדוש מהר פארן סלה כסה שמים הודו ותהלתו מלאה הארץ. 

قراءة النص 

الله من تيمن يوبأ و قدوس مهري فاران صلا كسا شميم هودو و تهليتوا ملأه هأرض 

المعنى 

الله من اليمن جاء و قدوس  , سريعا توجهوا الي كساء السماء أشكروه و هللوا بكل الأرض

و من اليمن ينشر نوره و حكمته على كل الأرض

سفر إرميا الإصحاح  49 السطر : 20

לכן שמעו עצת יהוה אשר יעץ אל אדום ומחשבותיו אשר חשב אל ישבי תימן 

قراءة النص

لكن اسمعوا عضة ياهو أثر يعض الي اديم و من حسباته أثر حسب الى ياسبي تيمن

المعنى 

لكن اسمعوا مواعظ الله التي يعض بها البشر و أفكاره التي فكر الى سكان اليمن 

و لليمن في الكتب المقدسة أيضا كان عتاب الرب

سفر إرميا الإصحاح 49 الفقرة 7 : 

לאדום כה אמר יהוה צבאות האין עוד חכמה בתימן אבדה עצה מבנים נסרחה חכמתם

قراءة النص 

لأدوم اكه أمر ياهو ضبات هأين عاد حكمة بتيمن اباده عضات من بنيم ناسرحه حكمتم

المعنى 

للناس هكذا أمر رب الجنود أين هي الحكمة باليمن هل بادت الموعظة من أبنائهم اين ذهبت حكمتهم 

و اليها يدعو الرب عباده للتوجه نحوها ( בואי תימן ) تعالوا اليمن 

*مجموعة منشورات جمعها محرر ”المشهد الدولي” من صفحة الباحث والناشط اليمني ”حسن عبيد” على فيسبوك.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!