رويترز تكشف التفاصيل الكاملة حول الاشتباكات المسلحة التي اشتعلت بين فصائل في الحركة الانفصالية في عدن جنوبي اليمن

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

نقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية اليوم الخميس، إن اشتباكات بين فصائل في الحركة الانفصالية الرئيسية في جنوب اليمن أسفرت عن مقتل اثنين من المقاتلين وإصابة 15 آخرين بعضهم من المدنيين في مدينة عدن.

وقال سكان لرويترز إن أصداء إطلاق النار ترددت ليلا يوم الأربعاء في حي الشيخ عثمان ذي الكثافة السكانية العالية في عدن وشب حريق في مبنى تابع لوزارة التربية والتعليم في المنطقة.

وقالت المصادر إن القتال الذي استمر ساعتين بدأ عندما حاولت وحدة تتولى إدارة حاجز أمني نزع سلاح قافلة أخرى مارة. وأضافت أن الاشتباكات توقفت عندما أمر رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي الجانبين بالانسحاب.

وفي لقطات فيديو نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي ظهر مقاتلون مسلحون ببنادق كلاشنيكوف الهجومية وهم يجرون في شوارع مزدحمة. ولم تتمكن رويترز من التحقق من صحة هذه اللقطات من مصدر مستقل.

وعدن هي المقر المؤقت للحكومة اليمنية المدعومة من السعودية وقد شهدت تصاعد التوتر بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي على السيطرة على المدينة والشطر الجنوبي من اليمن. وتسيطر حركة الحوثي على معظم شمال اليمن.

ويخوض تحالف عسكري بقيادة السعودية حربا مع حركة الحوثي المتحالفة مع إيران منذ أكثر من ستة أعوام لكن فصائل عديدة تنافس على السلطة أيضا.

والمجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة المعترف بها دوليا حلفاء اسميا في ظل هذا التحالف لكن قوات المجلس سيطرت مرتين من قبل على عدن خلال الصراع الأمر الذي دفع السعودية للتوسط في اتفاق هش لاقتسام السلطة في 2019.

ولم يسحب الجانبان حتى الآن قواتهما من عدن ومناطق أخرى في الجنوب امتثالا لبنود الاتفاق.

وتسير قوات المجلس الانتقالي الجنوبي التي تدعمها الإمارات شريكة السعودية في التحالف دوريات في المدينة وقد سيطرت على عدة مبان حكومية منها مكتب وكالة الأنباء اليمنية.

ومن شأن اضطراب الأوضاع في عدن أن يعقد مساعي السلام التي تقودها الأمم المتحدة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار بهدف إنهاء الحرب التي سقط فيها عشرات الآلاف من القتلى بين اليمنيين ودفعت بالملايين إلى شفا المجاعة.

وكان التحالف تدخل في اليمن في مارس آذار 2015 بعد أن أخرج الحوثيون الحكومة من العاصمة صنعاء. وتقول حركة الحوثي إنها تحارب نظاما فاسدا وعدوانا من الخارج.

“رويترز”

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!