تساءل عن أسباب الأسعار الباهظة للتذاكر في طيران “اليمنية”.. عضو في البرلمان يسأل رئيس الحكومة حول عدم نقل مكتب الخطوط الجوية من صنعاء إلى عدن (مذكرة رسمية)

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

وجّه عضو في مجلس النواب اليمني، سؤالا إلى رئيس الحكومة معين عبد الملك بشأن عدم نقل مكتب الخطوط الجوية، من العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي إلى العاصمة المؤقتة عدن.

جاء ذلك في مذكرة رسمية، وجهها عضو البرلمان عبدالخالق بن شيهون، إلى رئيس مجلس النواب سلطان البركاني، مطالبًا رئيس الحكومة بالإجابة عن سؤاله حول عدم نقل الحكومة مكتب الخطوط الجوية من صنعاء إلى عدن.

وقال بن شيهون في المذكرة، إن مكتب الخطوط الجوية لايزال حتى هذا اللحظة خاضعا للحوثيين بما فيها إصدار التذاكر.

وتساءل عن صمت الحكومة حيال ذلك، وعدم مخاطبتها الهيئات الدولية لتوريد رسوم مرور الطيران في الأجواء اليمنية إلى الحكومة الشرعية.

مشيرًا إلى أن رسوم الطيران ما يزال يتم توريدها للحوثيين ليقتلوا بها الشعب اليمني.

كما تساءل بن شيهون، عن أسباب الاسعار الباهظة للتذاكر في الطيران اليمني مقارنة بتذاكر الطيران الدولي والإقليمي.

وأكدت مصادر في الهيئة اليمنية العامة للطيران المدني والأرصاد في حديث مع "يمن للأنباء"، أن مليشيا الحوثي ما زالت تستحوذ على إيرادات رسوم عبور الطائرات المدنية في الأجواء اليمنية، وتحديدا في الأجواء البحرية لليمن والمحافظات المحررة.

وتقدر رسوم عبور الطائرات من الأجواء اليمنية التي يتم تحويلها لمليشيا الحوثي في صنعاء، بنحو 3 ملايين دولار شهريا، بمعدل يتجاوز قدره 30 مليون دولار سنويا.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!