الحوثيون يعلنون استعدادهم لصفقة تبادل أسرى واسعة تشمل شقيق الرئيس هادي ووزير الدفاع السابق محمود الصبيحي

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلنت جماعة الحوثي، اليوم السبت، استعدادها الدخول في صفقة تبادل محلية واسعة النطاق مع الحكومة الشرعية، تشمل الإفراج عن وزير الدفاع الأسبق اللواء محمود الصبيحي، وشقيق الرئيس هادي اللواء ناصر منصور، وغيرهما من القيادات، المحتجزة لديها.

وقال رئيس لجنة الأسرى لدى مليشيا الحوثي، عبدالقادر مرتضى في تصريح له نشرته وكالة "سبأ" بنسختها الحوثية، أن قيادة المليشيا جاهزة لدخول صفقة تبادل محلية واسعة تشمل القيادات من كل الأطراف تشمل محمود الصبيحي (وزير الدفاع السابق)، وناصر منصور هادي (شقيق الرئيس عبد ربه منصور)، وغيرهما من القيادات

وأرجع مرتضى، هذه المبادرة إلى ما سماه “غياب الدور الأممي حالياً في ملف الأسرى”.

ولم يصدر على الفور تعليق من قبل الحكومة حول الأمر.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تبادلت الحكومة اليمنية والحوثيون على مدى يومين، 1056 أسيرا من الجانبين، يشملهم 15 سعوديا و4 سودانيين، في أكبر صفقة تبادل أسرى منذ بدء الحرب.

وفي مشاورات عقدت بالسويد في 2018، قدم الطرفان كشوفات أكثر من 15 ألف أسير ومعتقل ومختطف.

وحاليا، لا يوجد إحصاء دقيق بعدد أسرى الطرفين، لا سيما أن آخرين وقعوا في الأسر بعد هذا التاريخ.

وكان مطلب الإفراج عن اللوائين الصبيحي وهادي إلى جانب العميد فيصل رجب، والسياسي محمد قحطان في صلب قرار مجلس الأمن الدولي 2216 الذي يلزم المليشيا الانقلابية، أيضاً بالانسحاب من المدن وتسليم أسلحتهم الثقيلة للدولة، غير أن قيادة المليشيا رفضت ذلك.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!