وسط غموض حول أسبابه حرائق منشآت إيران الغامضة تتواصل .. نيران تلتهم مصنع غرب طهران

قبل 5 يوم | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

يتواصل مسلسل الحرائق في المنشآت الإيرانية الذي بدأ منذ أواخر العام الماضي وسط غموض حول أسبابه، فقد أفادت وسائل إعلام محلية، الإثنين، باندلاع حريق كبير في مصنع للمشروبات غرب العاصمة طهران.

 

أتى ذلك، بعد يوم من اندلاع حريق كبير إثر وقوع انفجار في معمل زرند إيرانيان للصلب في مدينة زرند بمحافظة كرمان شرقي إيران.

 

ويعد الانفجار والحريق في مصنع زرند إيرانيان للصلب، مساء أمس السبت، هو الثالث في أقل من أسبوع. فقبل 3 أيام من اندلاع الحريق في هذا المصنع، اندلع حريق كبير جنوب طهران في مصفاة نفطية، في 2 يونيو الجاري، وتضرر نحو 18 مستودعاً للنفط في المصفاة، بحسب التلفزيون الإيراني.

 

وقبل أسبوعين، أصيب 12 شخصاً من رجال الإطفاء، إثر اندلاع حريق كبير في مستودع للمواد الكيميائية بمدينة الأهواز جنوبي إيران.وقال رئيس منظمة خدمات الإطفاء والسلامة في المدينة، إبراهيم قنبري، إن حريقاً واسع النطاق اندلع مساء الخميس بمستودع للمواد الكيميائية بمنطقة عامري.

 

عملية تخريب

وفي 8 مايو الجاري، وقع حريق واسع عند مدخل مدينة ‎بوشهر جنوب البلاد التي تضم محطة "بوشهر" النووية.

 

فيما تعرض مفاعل "نطنز" لانفجار غامض، في يوليو الماضي، وصفته السلطات بأنه "عملية تخريب" تستهدف البرنامج النووي الإيراني.

 

وكانت إيران شهدت في الأيام القليلة الماضية موجة حرائق في الشركات والمصانع في عدة مدن منها قم وأصفهان وقزوين، من دون الكشف عن الأسباب.وتتزايد المخاوف من سلسلة الحوادث مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في البلاد والمقررة 18 يونيو المقبل.

 

 

 

 

وكالة 2ديسمبر الاخباريه

 

لا تعليق!