لبحث سبل الدفع بجهود السلام والمبادرة الأممية لقاء بين وزيري خارجية اليمن وعمان

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

في إطار دعم المساعي الأممية التي تتواصل منذ أسابيع، بهدف الدفع نحو وقف لإطلاق النار يطلق لاحقا مفاوضات سياسية للتوصل إلى حل في اليمن، أفادت مصادر للعربية/الحدث اليوم الأحد بأن لقاء جمع بين وزير خارجية سلطنة عمان بدر بن حمد البوسعيدي، ونظيره اليمني أحمد عوض بن مبارك.

 

وكان الوزير اليمني وصل أمس إلى مسقط في زيارة تستغرق عدة أيام، مشيرا في تصريحات صحافية إلى أن زيارته هذه مجدولة في إطار جولة خليجية، ولتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وفي إطار بذل المزيد من الجهد والتشاور مع كافة الفاعلين الإقليميين والدوليين للدفع بجهود السلام.

 

طائرة في صنعاء
 

كما أوضح أنه يحمل رسالة خطية من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى السلطان هيثم بن طارق.

 

أتى ذلك، فيما حطت طائرة قادمة من سلطنة عمان في صنعاء أمس السبت، حاملة على متنها قياديين حوثيين كانوا عالقين في مسقط منذ سنوات، يرافقهم مسؤولون عمانيون، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس، في مؤشر إلى تقدم محتمل في الجهود الدبلوماسية لوقف إطلاق النار.

 

عنصر من ميليشيا الحوثي وسط صنعاء ( أرشيفية- فرانس برس)عنصر من ميليشيا الحوثي وسط صنعاء ( أرشيفية- فرانس برس)

 

يذكر أن الجهود الدبلوماسية تكثّفت في الأسابيع الأخيرة من أجل استئناف المفاوضات والتوصل إلى حل ينهي الصراع. وأجرى المبعوث الأممي مارتن غريفيثس، بالإضافة إلى المبعوث الأميركي الخاص لليمن، تيم ليندركينغ، جولة استمرت أياما في المنطقة، من أجل دعم جهود الحل.

 

وحمل ليندركينغ يوم الجمعة، الحوثيين المسؤولية الكبرى عن رفض المشاركة في مبادرة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار. وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان حينها إن ميليشيات الحوثي المتحالفة مع إيران تتقاعس عن السعي للتوصل لوقف لإطلاق النار واتخاذ خطوات نحو تسوية الصراع.

 

 

 

الحدث نت

 

لا تعليق!