بعد أن تحولت إلى قضية رأي عام .... شقيق الشهيد عبدالله الأغبري يكشف عن "تآمر" حوثي لدفن ملف القضية

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

 

اتهم وهيبُ الأغبري شقيق الشهيد عبدالله الاغبري، أجهزة الأمن وقطاع القضاء التابعين لمليشيات الحوثي الإرهابية ب"التآمر" لدفن ملف القضية التي أودت بحياة أخيه.

  وظهر وهيب الأغبري رفقة المحامي وضاح قطيش يقدمان إحاطة بالفيديو على فيسبوك حول مستجدات القضية التي يحاول الحوثيون جاهدين لإغلاق ملفها والتستر على الجناة.

  وطالب المحامي قطيش سلطات القضاء المعنية بالقضية بسرعة البت فيها والفصل في التهم المقدمة من المحكوم عليهم أمام المحكمة العليا على وجه السرعة والقبض على بقية المتهمين دون تأخير.

  وقال قطيش إنهم باتوا مقبلين على إجازة قضائية في ذي الحجة، ما يعني تأخر البت في القضية لفترة أطول رغم تضرر أولياء الدم بشكل كبير بسبب المماطلة في حسم القضية.

  وأكد وهيب الاغبري أن هنالك أوامر قهرية بحق عدد من المتهمين في القضية تتخلف نيابة شرق العاصمة والأمن التابع للحوثيين في انفاذها في تواطؤ واضح مع الجناة.  

وتساءل الأغبري عن "هذا التآمر"، الذي يرمي إلى الانتصار للجناة ومؤازرتهم ضد الضحية، رغم فداحة الجريمة التي أثارت غضب الرأي العام حينها وتحولت إلى قضية رأي عام في عموم البلاد.

  وفي أغسطس 2020 توفي الشاب عبدالله الأغبري (24) عاماً إثر نزيف داخلي، بعد تعرّضه للضرب المبرح والتعذيب بوسائل مختلفة من قبل خمسة أشخاص كان يعمل لديهم في متجر لبيع الهواتف وسط صنعاء، حيث وثقت كاميرات المراقبة تفاصيل الجريمة التي سربت لاحقًا للرأي العام وأثارت غضبًا واسعًا في البلاد.

 

 

وكالة 2 ديسمبر الاخباريه

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!