رئيس الأركان الإسرائيلي يقول إن صحفيي وكالة أسوشيتد برس الأمريكية كانوا يشربون قهوتهم الصباحية مع رجال من “حماس” ببرج الجلاء والوكالة ترد: لم يكن هناك حتى كافيتيريا في المبنى ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي كاذب

قبل 2 _WEEK | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي قوله إن صحفيي وكالة أسوشيتد برس بغزة كانوا يشربون قهوة الصباح مع رجال من ”حماس” ببرج الجلاء الذي دمرته القوات الإسرائيلية.

ووفقا للقناة 12 الإسرائيلية،  فإن رئيس الأركان، الجنرال أفيف كوخافي، قال لمساعديه إنه لا يشعر بأي ندم على الضربة الجوية التي دمرت البرج، على الرغم من الإدانات الدولية الشديدة التي أحدثها استهداف هذا الموقع والضرر الذي ألحقه بصورة إسرائيل عالميا.

ونقلت القناة عن كوخافي قوله: ”لقد كان تحطيم المبنى مبررا.. ليس لدي أدنى ندم على ذلك”.

وأضاف التقرير أن كوخافي أكد في محادثة من مسؤول أجنبي لم يرد ذكر اسمه، أنه في الكافيتيريا الواقع في الطابق الأرضي للبرج، شرب صحفيو وكالة ”أسوشيتد برس” المقيمون في غزة، قهوتهم الصباحية جنبا إلى جنب مع خبراء الإلكترونيات في ”حماس”، سواء كانوا على علم بذلك أم لا.

وكالة “أسوشيتد برس”: لم يكن هناك حتى كافيتيريا في المبنى

من جانبها، وصفت وكالة ”أسوشيتد برس” الأمريكية تصريحات كوخافي بأنها ”غير صحيحة بشكل واضح”، وقالت في بيان لها مساء السبت: ”هذا الادعاء الذي لا أساس له من الصحة والمنسوب إلى رئيس أركان الجيش الإسرائيلي كاذب بشكل واضح. لم يكن هناك حتى كافيتيريا في المبنى. مثل هذه الادعاءات عديمة الأساس تعرض سلامة صحفيي وكالة الأسوشيتد برس للخطر”.

وأشارت الوكالة إلى أنها ”تؤكد دعوتها لإجراء تحقيق مستقل في تدمير المبنى الذي يضم مكتبنا في غزة حتى تتجلى الحقائق”.

وأضافت: ”كما قلنا مرارا، لم يكن لدينا أي مؤشر على وجود لحماس في المبنى، ولم يتم تحذيرنا من أي وجود محتمل من هذا النوع قبل الغارة الجوية. لا نعرف ما الذي تظهره الأدلة الإسرائيلية، ونريد أن نعرف ذلك”.

وفي وقت سابق ذكرت صحيفة ”نيويورك تايمز” أن بعض المسؤولين الإسرائيليين رفيعي المستوى يشعرون بالندم من قرار تدمير برج الجلاء خلال جولة التصعيد الأخيرة حول غزة.

لا تعليق!