وفاة عبدالوهاب الديلمي وزير العدل الأسبق وأحد مؤسسي حزب الإصلاح إثر إصابته بفيروس كورونا

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

توفي فجر اليوم الأربعاء، القيادي البارز في حزب الإصلاح وأحد مؤسسي الحزب، عبدالوهاب بن لطف الديلمي، عن عمر يناهز 83 عاما، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

وتوفي الديلمي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا في أحد مستشفيات تركيا بعد معاناة مع المرض دامت أكثر من شهر.

وتلقى الديلمي المولود عام 1938، تعليمه الأساسي في العاصمة اليمنية صنعاء، لينتقل بعدها إلى الدراسة في مصر، ثم المملكة العربية السعودية حيث نال شهادة الدكتوراه من جامعة محمد بن سعود الإسلامية في الرياض عام 1984.

وتولى الديلمي عضوية مجلس النواب اليمني في الفترة الممتدة من عام  1986 حتى 1993م، وفي عام 1994 عين وزيرا للعدل، وهو المنصب الذي شغله حتى عام 1997، حيث تولى بعده إدارة جامعة الإيمان لمدة عشر سنوات. كما شغل عدة مناصب داخل حزب الإصلاح آخرها رئيساً لدائرة التعليم.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!