بلينكن يجتمع مع السيسي لتعزيز وقف إطلاق النار بين إسرائيل وغزة

قبل 2 _WEEK | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

اجتمع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مع كبار المسؤولين المصريين في القاهرة يوم الأربعاء في إطار جولة بالشرق الأوسط تهدف إلى تعزيز وقف إطلاق النار الذي أنهى أسوأ قتال منذ سنوات بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة.

وأدت مصر دورا رئيسيا، بالتنسيق مع الولايات المتحدة، في التوسط لوقف إطلاق النار بعد 11 يوما من القتال.

وخلال زيارة قصيرة اجتمع بلينكن مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية سامح شكري ومدير المخابرات العامة عباس كامل في القصر الرئاسي.

وقال بلينكن مخاطبا موظفي السفارة الأمريكية في القاهرة إن الولايات المتحدة ومصر تتعاونان كي يعيش الفلسطينيون والإسرائيليون في سلام وأمان.

وأضاف ”ولدينا في مصر شريك حقيقي وفعال في التعامل مع العنف، وإنهائه على نحو سريع نسبيا. والآن نعمل عن كثب معا لبناء شيء إيجابي”.

ووصل بلينكن إلى القاهرة بعد زيارة القدس ورام الله، وسيزور الأردن أيضا خلال جولته.

وتعهد يوم الثلاثاء بأن تقدم الولايات المتحدة مساعدات جديدة للمساهمة في إعادة إعمار قطاع غزة، تشمل مساعدة فورية قيمتها 5.5 مليون دولار، ونحو 33 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) التي تتخذ من القطاع مقرا.

وقال أيضا إن الولايات المتحدة تعتزم التأكد من عدم استفادة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة وتصنفها واشنطن منظمة إرهابية، من المساعدات الإنسانية.

وقال يحيى السنوار رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في غزة يوم الأربعاء إن الحركة ترحب بالجهود العربية والدولية لإعادة إعمار القطاع.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي ”سنسهل المهمة على الجميع وسنحرص أن تكون العملية شفافة ونزيهة، وليكن الجميع متأكدا أننا سنحرص ألا يذهب أي قرش لحماس أو للقسام”.

وتابع ”لدينا مصادر مالية مريحة للقسام وحماس: جزء أساسي من إيران وجزء من متبرعين عرب ومسلمين وأحرار العالم الذين يتضامنون مع شعبنا ومع حقوقه”.

وقبيل زيارة بلينكن قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية إن من المرجح أن يكون لمصر دور في توصيل هذه المساعدات.

وخلال القتال فتحت مصر معبر رفح للسماح بدخول المساعدات الطبية وإجلاء المصابين.

كما أرسلت وفدا أمنيا زار إسرائيل وغزة لتعزيز وقف إطلاق النار الذي بدأ سريانه في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة.

لا تعليق!