بعد انقلابها على الشرعية وسيطرتها على مؤسسات الدولة ...4 حوثيون ينهبون 80 مليون ريال شهرياً من صندوق التراث والتنمية الثقافية

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

 

كشف مصدر في وزارة الثقافة بصنعاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الإرهابية، أن أربعة من قيادة الميليشيا ينهبون 80 ميلون ريال شهرياً، من صندوق التراث والتنمية الثقافية منذ 2015.

  وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمة لـ"وكالة 2 ديسمبر" إنه منذ انقلاب ميليشيا الحوثي على الدولة أواخر 2014، وسيطرتها على مؤسسات الدولة ومنها صندوق التراث والتنمية الثقافية وتعيين مسؤولين من عناصرها على الصندوق، صرفت الميليشيا فقط مستحقات شهرين، وتوقفت عن الصرف نهائياً.

  وبحسب المصدر تذهب موارد الصندوق شهرياً إلى عبدالله الكبسي وزير الثقافة ونائبة أحمد حيدرة، وإبراهيم الموشكي المدير التنفيذي لصندوق التراث والتنمية الثقافية وسليم المطري مسؤول الإيرادات.

  وبلغ إجمالي ما نهبته قيادة الميليشيا من موارد الصندوق منذ 2015 إلى أبريل 2021، نحو 6 مليارات و80 مليون ريال، إضافة إلى 117 مليون كانت في حسابات الصندوق قبل سيطرة الميليشيا على الدولة.

  وأردف أن صندوق التراث والتنمية الثقافية، منذ تأسيسه خصصت له موارد شهرية من مبيعات السجائر والمياه المعدنية، وشركة النفط، والتي تتجاوز 80 مليون شهرياً.

  وأشار إلى أن الصندوق أنشئ بهدف دعم الفنانين وبيوت الفن والفرق الخاصة، وكانت تصرف مساعدات شهرية على هيئة حوافز للفنانين ومخصصات وإيجارات لبيوت الفن، إضافة إلى دعم شهري للفرق الخاصة.

  ولفت المصدر إلى أن كثيرا من الفنانين لم يتلقوا أي مساعدات من الصندوق منذ أكثر من 5 سنوات، ووضعهم المعيشي صعب للغاية، ومنهم يعانون من الأمراض، كما أغلقت بيوت الفن وانتهت غالبية الفرق الفنية والثقافية الخاصة، وتحول منهم إلى متسولين.

  صندوق التراث والتنمية الثقافية واحد من 36 صندوقاً حكومياً خصصت لهم موارد من الدولة ومساهمات القطاعات التجارية، والمنح الخارجية، جميعها  أصبحت  مواردها تذهب إلى جيوب ميليشيا الحوثي.

 

 

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!