مجلس صيانة الدستور الإيراني : استبعاد أحمدي نجاد وجهانغيري ولاريجاني من سباق الرئاسة

قبل 2 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

أعلنت وكالة «فارس» التابعة لـ«الحرس الثوري» الإيراني استبعاد مرشحين للرئاسة، بينهم الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، ونائب الرئيس الحالي إسحاق جهانغيري، ورئيس البرلمان السابق علي لاريجاني.

 

وجاء تقرير الوكالة بعد ساعة من إعلان مجلس صيانة الدستور انتهاء عملية البت بأهلية المرشحين وإرسال القائمة النهائية إلى لجنة الانتخابات التابعة لوزارة الداخلية الإيرانية.

 

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن «صيانة الدستور» وافق على طلبات المرشح المقرب من المرشد رئيس القضاء إبراهيم رئيسي، والأمين العام لمجلس تشخيص مصلحة النظام قائد «الحرس الثوري» السابق الجنرال محسن رضائي، وممثل المرشد الإيراني في المجلس الأعلى للأمن القومي سعيد جليلي، والنائب علي رضا زاكاني، ونائب رئيس البرلمان أمير حسين قاضي زاده هاشمي، وجميعهم من التيار المحافظ.

 

كما وافق على ترشح محافظ البنك المركزي عبدالناصر همتي، ورئيس منظمة الرياضة محسن مهر علي زاده الذي كان نائب الرئيس الإصلاحي السابق محمد خاتمي.

 

واعتبرت وكالة «فارس» أن «النتائج النهائية أظهرت أن مجلس صيانة الدستور فحص أهلية المرشحين والملفات وخلفياتهم، بغض النظر عن مناصبهم ومكانتهم ولم يضحِ بالقانون من أجل مصلحة».

 

 

الشرق الاوسط

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!