بعد مناقشة الرسالة التي وجهها الرئيس ميشال عون برلمان لبنان يؤكد تكليف الحريري

قبل 3 _WEEK | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

عقد البرلمان اللبناني جلسة أمس لمناقشة الرسالة التي وجهها إليه الرئيس ميشال عون، ودعاه فيها للبحث في أزمة تشكيل الحكومة، متهماً الرئيس المكلف سعد الحريري بالمسؤولية عن التأخر في تأليفها.

 

وأكد البرلمان تكليف الحريري ودعاه للمضي قدماً في تأليفها وفق الأصول الدستورية بالاتفاق مع عون. واعتبر ذلك مخرجاً وسطياً توصل إليه رئيس البرلمان نبيه بري، لمنع انفجار الخلافات بين فريقي عون والحريري تحت قبة البرلمان.

 

واتسمت الجلسة بموقف عالي السقف من قبل الحريري الذي رأى أن رسالة عون هي «دعوة للتخلص منه»، فيما أوصل النائب جبران باسيل رسالة تهدئة بتأكيده أن الرسالة لم يكن هدفها الدفع باتجاه سحب التكليف من الحريري، لأن هذه خطوة غير دستورية، مشدداً على ضرورة الإسراع بتأليف حكومة برئاسته.

 

من جهة أخرى جددت وزارة الخارجية الأميركية التزامها دعم الجيش اللبناني من خلال الإعلان عن منحة قيمتها 120 مليون دولار في شكل مساعدات تمويل عسكري خارجي للسنة المالية 2021، وفقاً لإجراءات إخطار الكونغرس، وهو ما يمثل زيادة مقدارها 15 مليون دولار عن مستويات السنة الماضية. وأكد بيان الخارجية قوة الشراكة بين الولايات المتحدة والجيش اللبناني. كما أبلغت لبنان بأنها تنوي نقل ثلاثة زوارق دورية من فئة الحماية إلى البحرية اللبنانية، والتي عند تسليمها في سنة 2022 ستعزز قدرة لبنان على مواجهة التهديدات الخارجية والإقليمية.

 

 

الشرق الاوسط

 

لا تعليق!